أمرت محكمة أمريكية إيران بدفع مبلغ 879 مليون دولار تعويضاً عن التفجير الإرهابي الذي وقع عام 1996 في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية «أبراج الخُبر» عام 1996.وأصدرت محكمة اتحادية في العاصمة الأمريكية واشنطن الحكم بعد أن وجدت أدلة قاطعة عن تورُّط إيران في الهجوم على المجمع السكني الذي أدى إلى مقتل 19 طيّاراً أمريكياً من القوات الجوية الأمريكية، وجُرح فيه أكثر من 400 آخرين.وقضت المحكمة بأن الحكومة الإيرانية وجّهت ودعمت مادياً إرهابيين فجّروا شاحنة مفخّخة تزن 5000 رطل في المجمع.

وتعليقاً على الحكم، قالت المحامية الرئيسة أدورا ساور، إنه رغم مرور وقت طويل ما يقارب 25 عاماً، العدالة لم تنسَ المحاربين الأمريكيين وعائلاتهم ولم تحبط جهودهم في تحقيق العدالة ومحاسبة حكومة إيران على هذا الهجوم الإرهابي.ورفع المدعون، الذين يشملون 14 جريحاً من أفراد القوات الجوية الأمريكية و21 من أفراد أسرهم المباشرين، الدعوى ضد المتهمين، وهم: جمهورية إيران، وفيلق الحرس الثوري الإيراني، ووزارة المخابرات والأمن الإيرانية.وذكرت المحكمة في قرارها أنه سيتم تعويض المدعين وأسرهم من خلال الأموال الإيرانية التي تم ضبطها من شركات غسل الأموال الإيرانية والأشخاص الخاضعين للجزاءات، وأصول إيرانية محتجزة في أمريكا وخارجها.ويعد هذا الحكم الجديد هو الثاني بعد حكم سابق صدر في عام 2018 من المحكمة الاتحادية في العاصمة الأمريكية واشنطن يلزم إيران بدفع 104.7 مليون دولار (393 مليون ريال) بسبب ضلوعها في تفجيرات مجمع أبراج الخُبر.وكانت مجموعة إرهابية مدعومة من إيران قد قامت في 25 يونيو 1996 بتفجير أبراج الخُبر، ووفقاً للمعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام، حينها، فإن المهاجمين قاموا بتهريب المتفجرات إلى السعودية من لبنان، وقاموا بشراء شاحنة صهريج غاز كبيرة حُوّلت إلى قنبلة.