Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

بلومبرج: أزمات كورونا تقود لتأسيس نظام عالمي جديد خلال 18 شهرا

بلومبرج: أزمات كورونا تقود لتأسيس نظام عالمي جديد خلال 18 شهرا

ارتفاع قياسي في حجم الديون وخسائر البنوك

A A
قالت وكالة بلومبرج أمس إن الأزمات الصحية والاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا ستؤسس لنظام عالمي جديد خلال فترة تتراوح بين 6 - 18 شهرا، وذلك على غرار النظام الذي أسسه زعماء روسيا وأمريكا وبريطانيا عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945، وأشارت إلى وصف المستشارة الألمانية انجيلا ميركل للأزمة الراهنة بأنها التحدي الأكبر بعد مرور 75 عاما كاملة على نهاية الحرب العالمية الثانية. وأشارت الوكالة إلى الأزمات الصحية والاقتصادية التي يواجهها العالم بسبب كورونا حاليا، واحتدام النزاع الصيني الأمريكي التجاري، في وقت تبدو فيه الصين أكثر ثقة في النفس وقدرة على الدخول في سجالات مع الدول الأخرى مثل كندا واستراليا، فيما يكتنف الغموض الولايات المتحدة التي انتشر بها الوباء بشكل كبير وتنتظر انتخابات رئاسية في نوفمبر المقبل، كما باتت الكثير من المشكلات والصراعات أكثر حدة في العالم مما يهدد بعاصفة كاملة في حال لم يتم التعاطي بحكمة وتفكيك الأزمات خلال الفترة المقبلة. وسلطت الوكالة الضوء على المزيد من التحديات التي تتعلق بإمكانية وجود لاعبين بدلاء ذوى قدرة متوسطة ومن بينهم الهند واستراليا واليابان ولأوروبا، متسائلة، عما اذا كانوا جاهزين للقيام بمهامهم والعمل من اجل النظام العالمي الجديد. وواصلت الوكالة بالقول « المشكلة الآن تتمثل في غياب النموذج الذي يمكن البناء عليه «، وتطرقت الى جوانب اخرى منها ضبابية المشهد مشيرة إلى تأجيل قيمة الاتحاد الاوروبي المزمع عقدها في سبتمبر المقبل، وعدم حسم الامر بالنسبة لاجتماع مجموعة العشرين بنهاية العام الحالى في الرياض

من جهتها قالت ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية إن أزمة فيروس كورونا تكلف البنوك في أنحاء العالم خسائر قيمتها 2.1 تريليون دولار في القروض بنهاية العام المقبل.

ورجحت أن يكون حوالي 60% من تلك الخسائر في منطقة آسيا والمحيط الهادي،وتوقع صندوق النقد الدولي أن يتجاوز الدين العام العالمي مستوى الناتج المحلي الإجمالي المجمع بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومات في مواجهة الأزمة الصحية. وبلغ حجم الدين العالمي في سبتمبر 2019، نحو 253 تريليون دولار، وفقا لتقرير معهد التمويل الدولي لمراقبة الديون.

ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الديون 76 تريليون دولار، بما يوازي 95% من الناتج العالمي، وبما يتجاوز ضعفي مستوى 34 تريليون دولار الذي كان عليه قبل الأزمة المالية في 2007 و2008.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية