أطلق صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا, مشروع التوعية الصحية المجتمعية لتحقيق مبدأ المجتمع الواعي.

ويعمل المشروع على تحقيق الهدف الإستراتيجي في مساندة تقديم الخدمات الصحية التوعوية والوقائية والعلاجية في المجال الصحي، حيث يقدم المشروع برامج تتضمن خطة الكبح التي تم اعتمادها في عسير، وبرامج لخطة التوعية الصحية العامة، ينفذها فريق متخصص بما يضمن الوصول إلى الفئات الأكثر تأثرًا بفايروس كورونا وتوعيتهم بخصوصه، كما يعمل على تعزيز عمل المتطوعين الصحيين في خطة الكبح، والعمل على نشر خطة وزارة الصحة الإعلامية بما يحقق رفع مستوى التوعية على الإجراءات الاحترازية غير الدوائية.

​وتُعد وحدة التواصل المجتمعي والتوعية بغرفة إدارة أزمة كورونا جهة التنفيذ الرئيسة، بالشراكة مع إدارة التواصل والعلاقات والتوعية الصحية بصحة عسير، ومشروعي نشامى عسير (ابق آمنًا، ونشامى الحي)، والشركاء الإعلاميين لمشروع التوعية الصحية المجتمعية.