أعلنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» بالتعاون مع البنك السعودي البريطاني «ساب»، عن انطلاق برنامج مسرّعة تقدَّم للأعمال الناشئة في نسخته الرابعة لعام 2020.

وسجَّل البرنامج هذا العام، مشاركة أكثر من 1750 شركة ناشئة، وتم قبول 59 شركة، تضم 168 رائد أعمال من السعودية والبحرين ولبنان ومصر والجزائر. وتنوعت مجالات الشركات المتأهلة بين 23 صناعة مختلفة، منها الخدمات اللوجستية وتقنيات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى تقنيات التعليم، وتقنيات الزراعة، والتقنية المالية.

ونظراَ للظروف الراهنة المتعقلة بفيروس كورونا، تم لأول مرة إقامة المعسكر التدريبي رقميًا، وبثه مباشرة للمشتركين. ويعتبر المعسكر التدريبي أول مرحلة لمسرّعة تقدَّم، حيث تلقى رواد الأعمال دورات تدريبية مكثفة لمدة اسبوعين مع أنشطة تفاعلية ومقابلة الخبراء المرشدين، بالإضافة إلى حوارات مع متحدثين محليين ودوليين من جامعة كاليفورنيا (بركلي) وشبكة ريادة الأعمال العالمية. وغطت ورش العمل مواضيع مختلفة منها: القيادة الريادية، والتفكير التصميمي، ونماذج الأعمال، والخطط الاستراتيجية، والترويج للشركات الناشئة، بالإضافة إلى استكشاف الوسائل المختلفة، التي تساعد المؤسسين على التعامل مع متغيرات السوق الحالية والمستقبلية.

من جهته، قال هتان أحمد، مدير عام مركز ريادة الأعمال في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست):» نحن سعداء جداّ بإعلان النسخة الرابعة من برنامج تقدّم لمسرعات الأعمال، حيث تعتبر خطوة مهمة وكبيرة لجامعة كاوست وبنك ساب، لنواصل تخريج نخبة من أفضل الشركات الناشئة على مدى السنوات الأربع الماضية. ونتطلع هذا العام للالتقاء والعمل مع رواد الأعمال من خلال المعسكر التدريبي الافتراضي».

الجدير بالذكر أن البرنامج تم إطلاقه من قبل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) بالتعاون مع البنك السعودي البريطاني (ساب) في العام 2016، وقد تخرج منه 78 شركة ناشئة على ثلاث دفعات، وتم منح أكثر من 12 مليون ريال سعودي في كتمويل أولي للشركات. ويوفر البرنامج لرواد الأعمال ستة أشهر من التدريب على صياغة الأفكار، وتقديم التوجيه والتدريب لعرض المشاريع، وتصميم المنتجات والتسويق والتنمية المالية وإدارة المخاطر. وتتمتع الفرق أيضًا بإمكانية الدخول إلى مساحات العمل المشتركة، وفرص للتعاون مع مجتمع متنوع في الجامعة.

من جهته، قال ماجد نجم، نائب العضو المنتدب لمصرفية الشركات والمصرفية المؤسسية في بنك ساب، قائلاً:» إننا ملتزمون بدورنا في دعم قطاع الأعمال في المملكة، ونفخر بمساهمتنا في مسرعة الأعمال الناشئة تقدَّم، الهادف إلى مساعدة المواهب الناشئة لدخول السوق، فكلما ساعدنا الشباب في ترجمة أفكارهم الى مشاريع ناجحة، كلما ساهمنا في خلق اقتصاد أكثر تنوعاً واستدامة».