أدان معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الهجمات التي نفذتها الميليشيات الحوثية اليوم بإطلاق أربعة صواريخ بالستية وسبع طائرات مفخخة بدون طيار، مستهدفين بها المدنيين والأعيان المدنية.

​ وأكد معاليه أن هذه الأعمال العدائية المتعمدة المتكررة من قبل الحوثيين ضد الأهداف المدنية في الداخل اليمني ودول الجوار تمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية.

وأدان الحجرف تزويد إيران للحوثيين بهذه الأسلحة في انتهاك للحظر المفروض في قرار مجلس الأمن 2216، مما يشكل تهديداً لأمن المنطقة واستقرارها، ويعيق التوصل إلى حل سياسي للأزمة في اليمن.

وأشاد بكفاءة وجاهزية قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي التي تمكنت من اعتراض وتدمير الصواريخ البالستية والطائرات المفخخة بدون طيار قبل أن تصل إلى أهدافها، مؤكدا وقوف مجلس التعاون إلى جانب المملكة العربية السعودية واليمن الشقيق، داعياً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم في وجه هذه المحاولات المستمرة للحوثيين ومن يقف وراءهم لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.