أجرى الباحثان عادل الطياري، والدكتور حسين شرف الدين، من جامعة بيشة، دراسة تهدف الى التعرف على العلاقة بين مستوى الوعي بخطورة جائحة كورونا وطرق الوقاية منها في المملكة .

وتكونت عينة الدراسة من 691 شخصا من جميع أنحاء المملكة، للتعرف على تلك العلاقة، واشتملت على متغيرين اثنين هما الجنس والعمر، في محاولة لمعرفة الفروقات في مستوى الوعي بالجائحة وطرق الوقاية منها. استخدم الباحثان استبانة إلكترونية صممت خصيصا لهذا الغرض حيث تكمن أهمية الدراسة الحالية في أهمية المتغيرات التي تناولتها، ويُعَد موضوع الوعي الصحي محور اهتمام الدراسات والباحثين في ظل الجائحة التي يعيشها العالم هذه الأيام.

كما أن هذه الدراسة ستأتي بنتائج جديدة ومهمة كونها تبحث في أساليب متعددة للتوعية الصحية وعلاقته بالطرق الوقائية فيما يتعلق بفايروس «COVID-19» في البيئة السعودية. وأظهرت النتائج درجة وعي مرتفعة بخطورة الفيروس في المجتمع السعودي بالإضافة الى وجود طرق إحترازية مختلفة للوقاية من هذا الفيروس، وكذلك عدم وجود فروقات ذات دلالة إحصائية بين مستوى الوعي وطرق الوقاية من جائحة كورونا تعزى لمتغيري الجنس والعمر.