شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على أهمية وضع الخطط الاستباقية لقطاع الجوازات لعودة الحركة في المنافذ الجوية والبرية المختلفة، عند صدور الأوامر الكريمة.. وقال سموه: إن دور قطاع الجوازات في ضبط وتنظيم شؤون القادمين والمغادرين إلى المملكة من مواطنين ومقيمين وزوار، يستلزم التأهيل والتدريب المستمر، ومواكبة التطورات التقنية في العمل الأمني، والاستفادة من خبرات مختلف القطاعات لتحقيق أعلى درجات الانضباطية واليقظة في المنافذ وفي الميدان.

جاء ذلك خلال استقباله بمكتب سموه بديوان الإمارة، اليوم، مدير جوازات المنطقة الشرقية، اللواء إبراهيم بن محمد السويلمي، يرافقه العقيد معلا العتيبي.

وأكد سموه في مستهل اللقاء على ما حظي به قطاع الجوازات ضمن القطاعات الأمنية من تطورٍ متواصل، بفضل الله ثم بفضل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، اللذين حرصا على تطوير وتمكين الأجهزة الأمنية، ورفدها بالكوادر البشرية، والقدرات التقنية، التي تسهم في تحسين مستوى الأداء، ورفع كفاءة العمليات التشغيلية، مضيفاً سموه ضرورة تعريف المستفيدين من الخدمات الإلكترونية المتطورة التي أضيفت إلى منظومة خدمات وزارة الداخلية عبر منصتي "أبشر أفراد" و "أبشر أعمال" وكذلك "منصة مقيم" والتي وفرت الوقت والجهد على المستفيدين، والاستجابة الفاعلة لطلبات المستفيدين المختلفة وتقديم الدعم الفني اللازم، مع الحرص على جودة الخدمة، واتباع استراتيجيات التحسين المستمر.

واطلع سموه على تقرير عن جهود جوازات الشرقية خلال جائحة كورونا المستجد، والتي شملت مساندة القطاعات الأمنية في تنفيذ أمر منع التجول، وخدمة المواطنين العائدين ضمن رحلات عودة المواطنين من الخارج، والمقيمين المغادرين عبر مبادرة "عودة" للعودة إلى بلدانهم، بالإضافة إلى استمرارية أعمال الجوازات خلال الجائحة عبر القنوات الإلكترونية، مشيداً سموه بهذه الجهود، داعياً إلى بذل المزيد، وإنفاذ ما صدر من أوامر كريمة ذات صلة بالمقيمين والزائرين، وتعزيز منظومة الخدمات التقنية، وتوعية المستفيدين مراجعي مقرات الجوازات بالإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها، متمنياً سموه لمنسوبي جوازات الشرقية التوفيق.

من جانبه عبر مدير جوازات المنطقة الشرقية إبراهيم السويلمي عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على ما تحظى به جوازات المنطقة من دعمٍ واهتمام من لدن سموه الكريم، مبيناً أن الجوازات بدأت منذ بداية هذه الجائحة، حيث باشر الجوازات بالتنسيق مع الجهات الصحية نماذج الإفصاح الطبي مع بداية الجائحة في المنافذ، بالإضافة إلى عدد من الإجراءات الاحترازية التي ساندت الجوازات في تنفيذها، وتطبيق نظام المواعيد للتعامل مع الحالات التي تحتاج إلى مراجعة مكاتب الإدارة في المنطقة، مؤكداً أن الجوازات تواصل تقديم الخدمات للمستفيدين عبر مختلف القنوات الإلكترونية.