عقدت وزارة التعليم ممثلةً في المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي شراكات مع 6 جامعات محلية لتقديم 97 برنامجاً تدريبياً، ضمن مشروع برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي 2020 (المرحلة الثالثة- عن بُعد) أثناء الإجازة الصيفية.

وشملت شراكة الوزارة مع الجامعات تقديم الاستشارات التعليمية والتربوية، وتنفيذ برامج التطوير المهني التعليمي عبر منصات الجامعات بلاك بورد، وتقديم برامج ودورات تدريبية لجميع شاغلي الوظائف التعليمية في استخدام التطبيقات والأنظمة الرقمية المتاحة على منظومة التعليم الموحد بالوزارة، وإدارة الفصول الافتراضية وتقديم المحتوى الدراسي بطرق تضمن تفاعل الطلاب والطالبات، وطرق التقويم والقياس عن بُعد.

وتضمنت مجالات الشراكة تقديم دورات متخصصة حول إدارة بيئة العمل بشكل افتراضي وأكثر فاعلية، وإدارة الملفات بين المعلّم وطلابه من خلال الحوسبة السحابية، وتصميم المحتوى التعليمي بطريقة تفاعلية ومشوقة، ودمج التقنية بالتعليم من خلال تطبيقات مايكروسوفت وإعداد الاختبارات الإلكترونية وفق مهارات القرن ٢١.

وتسعى التعليم من خلال الشراكة مع الجامعات إلى دعم شاغلي الوظائف التعليمية وتعزيز التنمية المهنية، والمساهمة في حل الأزمات والمشاكل التي يواجهها المجتمع.