إنفاذا للتوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - واستمرارا للعلاقة المتميزة التي تجمع ما بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة, سلّمت سفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة اليوم الدفعة الأولى من هدية المملكة للحكومة البريطانية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). وقد تسلّم الدفعة الأولى مركز الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، وتشتمل على مستلزمات الوقاية الشخصية.

وتأتي هذه الهدية استشعارا من المملكة العربية السعودية بدورها الإنساني والريادي تجاه الدول الشقيقة والصديقة، في ظل هذه الظروف الصعبة التي تجتاح فيها جائحة كورونا المستجد (كوفيد - 19) دول العالم كافة، واستمرارًا للدعم الذي قدمته المملكة ممثلة بالمركز للعديد من الدول، لمكافحة هذه الجائحة الخطيرة والحد من تداعياتها، وامتدادًا للدعم الذي تقدمه المملكة من خلال المركز لمنظمات الأمم المتحدة الإنسانية في المجالات الإنسانية كافة، ومنها دعم منظمة الصحة العالمية بمبلغ عشرة ملايين دولار أمريكي، استجابة للنداء العاجل الذي أطلقته المنظمة لجميع الدول والرامي إلى تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد. ورفع معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله - على هذه الهدية التي تكرس الصورة الوضاءة للمملكة في الوقوف مع الدول الشقيقة والصديقة في جميع أنحاء العالم. وسأل معاليه المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده خير الجزاء وأن يعجل برفع هذه الجائحة عن بلادنا ودول العالم أجمع ويقي الجميع مخاطرها وآثارها.