صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن «الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت مساء الثلاثاء صاروخاً باليستياً من الداخل اليمني وسقط وسط الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة مأرب».وأوضح المالكي «استمرار الميليشيات الحوثية بانتهاك القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائياً على المدنيين وكذلك التجمعات السكانية التي تهدد حياة المئات من المدنيين، وأن عملية الإطلاق هذه تصعيد متعمد ضد المدنيين الأبرياء الذي يأتي في سياق نهج الميليشيات الحوثية الإرهابية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بالداخل اليمني ودول جوار اليمن»، وفق وكالة الأنباء السعودية «واس».

كما أكد استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن

على صعيد متصل أحرق مسلحون حوثيون ارهابيون مواطناً يمنياً أمام المارة في مديرية جهران بذات المحافظة بعد أن صبوا البنزين على جسده ومنعوا الجميع من إنقاذه مهددين إياهم بالقتل.وفي شرقي تعز، أكدت مصادر محلية أن المليشيا فجرت أمس الاول 4 منازل وشردت ساكنيها في مديرية خدير.

الى ذلك تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من صد هجوم لمليشيات الحوثي الانقلابية في العبدية بمديرية قانية الحدودية بين محافظتي مأرب والبيضاء.

العميد الحميقاني لـ"المدينة" : صد هجوم للحوثية فى قانية

وقال الشيخ محمد عبدالقوي الحميقاني في تصريح لـ المدينة:ان الجيش الوطني والمقاومة ان المليشيات الحوثية قامت بتنفيذ هجوم واسع على مواقع الجيش والمقاومة ولكن تم التصدي لعناصر المليشيات مؤكدا بان طيران التحالف العربي بقيادة السعودية كان له اسناد ودور مهم في اجبار وتراجع المليشيات الحوثية المدعومة من ايران. مشيرا الى ان المليشيات تكبدت خسائر في العتاد والأرواح.وكشف الشيخ الحيمقاني ان مليشيات الحوثي تحاول إعادة الثقة المنهارة لعناصرها وذلك باللجوء الى العديد من الأساليب ومنها بث الشائعات وترويج انتصار كاذبة.كما قُتل وجُرح عدد من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران بنيران أبطال الجيش الوطني، في جبهة صرواح.