قال وزير المالية محمد الجدعان إن وزراء ومحافظي البنوك المركزية اتفقوا علي ضخ١٠ تريليونات دولار في اقتصاديات دول العالم في صورة مبادرات مختلفة لدعم الاقتصاد العالمي ومواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا. وأوضح الجدعان في مؤتمر صحفي بعد اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين أمس بالرياض أن من هذه المبادرات رصد ٢٠٠ مليار دولار لدعم التنمية في الدول ناشئة النمو ومنخفضة الدخل. كما رصدت مجموعة العشرين ٢١ مليار دولار لمواجهة الأزمة الصحية لجائحة كورونا والوصول للقاحات، و٢٤ مليار دولار لدعم جهود التنمية في الدول النامية وخاصة المشروعات متعددة الأطراف.

وأعلن الجدعان أن صندوق النقد الدولي تعامل مع طلبات لـ ٧٧ دولة للمساعدة في مواجهة آثار جائحة كورونا الصحية والاجتماعية والاقتصادية بإجمالي ٨٠ مليار دولار وأن الوزراء تعهدوا بمراجعة أساليب تنفيذ هذه القرارات بشكل دائم وحتي الاجتماع المقبل في أكتوبر المقبل.

وأكد الجدعان أن جائحة كورونا أثرت على نظام الضرائب العالمية وأنه سيتم بحث سبل تجاوز ذلك خلال الاجتماعات المقبلة مشددًا على أن هذا الاجتماع مهد الطريق لتعافي الاقتصاد العالمي للوصول إلى النمو الفوري والشامل.

وكان وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية بمجموعة العشرين عقدوا اجتماعًا افتراضيًا بعد ظهر أمس بتوقيت الرياض، وذلك لمناقشة التوقعات الاقتصادية العالمية وتنسيق العمل المشترك من أجل انتعاش اقتصادي عالمي قوي ومستدام.

كما بحثوا التقدم المحرز في أولويات المسار المالي لمجموعة العشرين لعام 2020، والتي تتضمَّن تحسين وصول الفرص للجميع، والتنمية والمرونة المالية، والاستثمار في البنية التحتية، ومعالجة تحديات الضرائب الناتجة عن رقمنة الاقتصاد، بالإضافة إلى قضايا القطاع المالي المتعلقة بتحسين ترتيبات الدفع العابرة للحدود، والمرحلة الانتقالية لمعدل أسعار الفائدة في بنوك لندن، بالإضافة إلى الشمول المالي الاقتصادي للشباب والمرأة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وحذّرت كريستالينا جورجييفا، المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي من أنه على الرغم من بعض علامات الانتعاش، فإن الاقتصاد العالمي يواجه رياحًا معاكسة بما في ذلك احتمال حدوث موجة ثانية من وباء كوفيد-19. وقالت في رسالة لوزراء مالية مجموعة العشرين «لم نتغلب بعد» على الأزمة، محذرة من أن «موجة عالمية ثانية من المرض يمكن أن تسبّب اضطرابات جديدة في النشاط الاقتصادي».

ودعت منظمة العفو الدولية من جهتها دول مجموعة العشرين إلى «إلغاء الديون المستحقة على الدول الأكثر فقرًا على الأقل في العامين المقبلين».

ملامح المؤتمر الصحفي للجدعان

10 ترليونات دولار في الاقتصاد العالمي.

80 مليار دولار لمساعدة 77 دولة لمواجهة كورونا.

21 مليار دولار لدعم الوضع الصحي.

200 مليار دولار لدعم التنمية في الدول الناشئة.

24 مليار دولار لدعم الدول النامية.