كشفت الدكتورة رشا الشريف قائدة فريق بصمة إبداع المدينة المنورة والمسؤولة عن التدريب في مبادرة حماية، عن تدريب وتأهيل 9431 في البرنامج التطوعى «كلنا مسؤول « لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وقالت في حوار خاص للمدينة إن فريق بصمة إبداع يضم 170 شخصية ملهمة لخدمة مجتمع المدينة المنورة، مشيرة أن حماية من مبادرات خير المدينة التي أطلقها الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة،ولفتت إلى أن الجائحة رفعت أعداد المتدربين والمتدربات لأكثر من 250 متطوعا ومتدربا يوميا .

وعن طبيعة الدورات والتأهيل قالت رشا : نقدم دورات للمتطوعين من النساء والرجال في جمعية نماء المدينة ودورات لمن هم خلف الشاشات عن بعد عبر برنامج زوم ومع رفع الحظر انطلقنا بعدة دورات تدريبية تثقيفية عن كيفية العودة بحذر، وأشارت إلى أن فريق بصمة إبداع المدينة يعمل تحت مظلة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمدينة المنورة وقدم في رمضان أكثر من 50 أمسية تدريبية و18 أمسية تدريب صباحي بسبب عدم اتقان بعض المدربين لعمل منصة زوم

وعن أعداد فريق بصمة إبداع، قالت رشا : أقمنا العديد من الدورات في شتى المجالات لذوي الهمم وللأصحاء، ولم تمنعهم الإعاقة من الحضور و تقديم رسالة واضحة لكافة فئات المجتمع، ومن بينهم أشرف بخش خطاط متميز وصاحب صوت شجي جسيس ولقب برائد الهمة والإيجابية، ويبلغ فريق بصمة ابداع 170 فردا ومتدربا منهم 20 من ذوي الإعاقة ولكنهم أصحاب بصمة إبداع فعلا في المجتمع المدني ولدينا مجموعة من المكفوفين وآخرين من أصحاب الإعاقة السمعية والحركية

وأجمعت صالحة العوفي ومنيرة الجهني وأشرف بخش وماجدة الشمراني ونسيه مختار من ذوي الههم العالية على أهمية دور الفريق بقيادة الدكتورة رشا الشريف التي كرست جل وقتها لنا وللعمل التطوعي في جائحة كورونا، ومن ينظر إلينا بعين العطف والشفقة نقول له نحن أصحاب شخصية ملهمة فينا المدربة و المعلمة و الرسامة والكاتبة والقاصة ولا ينقصنا سوى أن نساهم في خدمة طيبة الطيبة عن طريق فريق بصمة إبداع المدينة

وقال أعضاء فريق بصمة ابداع المدينة هنادي أبو ربعية نائبة رئيس الفريق ووفاء ملة مسؤولة الإعلام ونهام الحربي وهاني سقطي أن فريق بصمة إبداع المدينة يخدم كافة شرائح المجتمعي المديني نساء ورجال وشبات وأطفال من خلال دورات تدريبية في كل المجالات

دورات للتأهيل

نماذج بارزة للإبداع

وعن إبرز مواهب الفريق قالت يوجد العديد من أصحاب الهمم العالية منهم الحميدى عيسى السالمي الذى يمثل نافذة الأمل لكل معاق وهو شخص مكافح تميز بالإصرار والتحدي مؤهله العلمي ثانوية عامة لكنه على أرض الواقع فاق أصحاب الشهادات العليا بعزيمته، وهو عضو مؤسس في جمعية طيبة الحركية في المدينة المنورة و موظف في اتصالات في إدارة التربية والتعليم بالمدينة المنورة وبإصراره وعزيمته تحدى الإعاقة وحصل على دورات تدريبية مكثفة في كرة السلة وتنس الطاولة والحديد ورفع الاثقال، كما انه كابتن نادي المدينة لكرة السلة وبطل في السباحة لـ 13 مرة متتالية وشارك في بطولة الخليج في الكويت

وفي الفن التشكيلي يبرز عدنان حسن الخشرمى الذى شارك في 54 معرضا مشتركا، 2 منهم دوليان، و باكورة أعماله كتاب شارك به بمعرض الرياض الدولي 2018 وهو عضو في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون والنادي الأدبي

ولدينا في بصمة إبداع معلمة وكاتبة وشاعرة وفنانة تشكيلية هى ليلى محمد ناصر الاحمدي وهى معدة برامج أجيال وآمال في إذاعة الرياض ومديرة تحرير مجلة سباح ورئيسة القسم الثقافي بمجلة ( شبابيك ) ولها ديوان شعر ومجموعة قصص مميزة وشاركت في العديد من الأمسيات داخل وخارج المملكة وأقامت العديد من المعارض الشخصية .