نظمت جامعة الملك فيصل في محافظة الأحساء اليوم، المنتدى الافتراضي الدولي المعنون بـ"آثار جائحة كورونا على الأمن الغذائي العالمي - الإجراءات والتدابير"، بمشاركة مجموعة من الخبراء والمتخصصين الدوليين والجامعات المحلية.

ونوه معالي رئيس الجامعة الدكتور محمد العوهلي خلال الافتتاح، بتأثيرات جائحة كورونا على مستويات عدة، من أهمها ما يتعلق بالأمن الغذائي العالمي، مؤكدًا أن المملكة استطاعت بتوفيق الله تعالى ثم بحكمة قيادتها إدارة هذه الأزمة، والحد من أثرها، وبنجاحات نوعية وكبيرة، أثبتت قدرتها على تجاوز تحديات هذه الأزمة العالمية، مشيرًا إلى أن الجامعة ومن خلال هويتها المؤسسية الساعية للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة البيئية؛ تركز على الجوانب ذات العلاقة بهذه المجالات الحيوية، وتضع تحقيق هذه الأهداف من أولوياتها بمشاركة كافة كليات الجامعة وعماداتها المساندة، ومراكزها البحثية.

وأكد معاليه، على أهمية هذه اللقاءات التي من شأنها طرح ومناقشة القضايا والتأثيرات التي تسببت فيها جائحة كورونا، آملا أن تتحول توصيات هذا المنتدى إلى خارطة طريق لمعالجة تداعيات هذه الجائحة على الأمن الغذائي العالمي. من جانبه، أوضح عميد كلية العلوم الزراعية والأغذية الدكتور أحمد السقوفي، أن المنتدى ناقش آثار الجائحة على الأمن الغذائي العالمي والعربي، مستعرضاً مبادارت التطوير الزراعية التي أطلقت خلال جائحة كورونا، وإجراءات الأمن الغذائي والتدابير التي اتخذت، إلى جانب التأثيرات البيئية على عادات التغذية وسلاسل الإمداد، مؤكدا أن المنتدى يأتي ضمن سلسلة من المنتديات والبرامج والمؤتمرات التي تخطط الجامعة لإقامتها خلال هذا العام، والتي تعنى بمحاور ذات علاقة مباشرة بالأمن الغذائي أو الاستدامة البيئية.

يذكر أن المنتدى شارك فيه أكثر من 1200 مختص في الشأن الزراعي والغذائي، ومنهم ممثلون عن منظمة الأغذية الدولية FAO ، والمنظمة العربية للتطوير الزراعي، وصندوق التنمية الزراعي السعودي، وعدد من المتخصصين في الأغذية والعلوم البيئية بكلية العلوم الزراعية والأغذية.