نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله، سلم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة أمس كسوة الكعبة الجديدة لكبير سدنة بيت الله الحرام جرياً على العادة السنوية تمهيدا لاستبدالها في التاسع من ذي الحجة.

من جهة أخرى، اعتمد الأمير خالد الفيصل رئيس مجلس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، الخطة التشغيلية للهيئة في موسم حج هذا العام 1441 هـ، بمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس مجلس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وبمتابعة ميدانية من قبل مستشار رئيس مجلس الهيئة لمشاريع مكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس علاء بن ضيف الله النفيعي.

وتشتمل الخطة التشغيلية لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة مشاريع: تشغيل وصيانة مشروع المنشأة الجمرات وتشغيل وصيانة مشروع أنفاق العزيزية والشعبين وتشغيل وصيانة مشروع نظام تلطيف المناخ وتشغيل وصيانة ونظافة مجمعات دورات المياه بالمشاعر المقدسة.

وتهدف الخطة التشغيلية لحج هذا العام إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة والتي تشرف على تنفيذها الهيئة بالمشاعر المقدسة وما يضمن سلامة الحجاج والعاملين بالمشاريع من جانحة كورونا.

من جانبه أكد المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال بن عبدالجليل كعكي أن الخطة التشغيلية للهيئة في هذا العام أتت مواكبة للظروف الاستثنائية التي مرت على العالم وهي جائحة كورونا، حيت اشتملت الخطة على العديد من الاحترازات والإجراءات الوقائية التي تهدف في المقام الأول إلى المحافظة على سلامة حجاج بيت الله الحرام والعاملين في مشاريع المشاعر المقدسة.

وقال: «هناك تنسيق متواصل مع جميع الجهات ذات العلاقة في تنفيذ الخطط التشغيلية، مبينا أن خطة الهيئة التشغيلية تشتمل أيضا على مهام المركز الإعلامي في بيث الرسائل التوعوية والإرشادية للحجاج.

وأبان المتحدث الرسمي للهيئة أن الخطة التشغيلية تولي اهتماما في متابعة مختلف المشاريع من حيث التشغيل والصيانة ومتابعة أنظمة العمل واختبارها قبل بدء موسم الحج، وذلك لتسهيل أداء مناسك الحج لضيوف الرحمن.