بدأت جمعية نفع الخيرية استقبال طلبات الراغبين في توكيلها بالأضحية ضمن مشروع الأضاحي لهذا العام والذي يستمر للعام السادس على التوالي بتوفير (3000) أضحية تزن الواحدة منها 25 كيلو غرامًا بقيمة (650) ريالاً للأضحية الواحدة حيث تتلقى الجمعية «توكيل» من يؤدون هذه الشعيرة بذبح الأضحية وتوزيعها على مستفيدي الجمعية من المعوزين والأيتام والأسر المحتاجة أو الأسر والأيدي العاملة المتأثرة من تداعيات جائحة كورونا وذلك عبر بوابة التبرع الإلكتروني https://nafa.org.sa/e/.

أوضح ذلك صالح بن ناصر العُمري المدير التنفيذي للجمعية مشيرًا إلى أن نفع بدأت استعداداتها منذ وقت مبكر لتنفيذ هذه الشعيرة العظيمة، موضحًا أنها يسّرت تواصل الراغبين في توكيلها بالأضحية عبر متجرها الإلكتروني، أو من خلال صفحة التوكيل السريع لمستخدمي بطاقات الفيزا والماستركارد إلى جانب التوكيل من خلال التحويل البنكي، وأكد على أهمية الإجراءات الاحترازية والوقائية في حال الحضور لتوكيل الجمعية عن طريق مقرها الرئيس بحي الروابي بجدة أو من خلال مكاتبها التعريفية المنتشرة في أحياء المنطقة.

وأضاف العُمري أنه سيتم ذبح الأضاحي جميعها في يوم عيد الأضحى المبارك عقب صلاة العيد مباشرة ومن ثم إرسال رسائل إلكترونية على جوالات الموكلين، مشيرًا إلى أن الجمعية شكلت فريقًا على مدار الساعة للمتابعة والتواجد مع الجهة الموردة للمواشي لتسيير خطوات العمل الذي يبدأ بتوصيل الأضاحي إلى المسلخ ومن ثم ذبحها ووضعها في الأكياس المصممة لهذا المشروع، ومن ثم توزيعها من خلال نموذج آمن بواسطة برادات حفظ اللحوم يومي 11 و12 من ذي الحجة على الأسر المستفيدة بالتنسيق مع مراكز ومقرات جمعية مراكز الأحياء حسب اتفاقية التعاون بين الطرفين لتوزيع لحوم الأضاحي للفئات المستحقة.