أكّد نائب وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان، أن الجهود التي يقودها سمو ولي العهد أثمرت عن تفعيل وتسريع اتفاق الرياض. وقال عبر حسابه في "تويتر": أثمرت الجهود التي يقودها سيدي ولي العهد عن قبول الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي الآلية المقترحة من المملكة لتسريع وتفعيل تنفيذ اتفاق الرياض بهدف تحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن.

​وأضاف: يمثل أمن واستقرار اليمن وعودته القوية كعضو فاعل في محيطه الخليجي والعربي هدفاً رئيساً لتحالف دعم الشرعية اليمنية، ويمثل "اتفاق الرياض" عاملاً رئيساً في الوصول إلى ذلك، إضافة إلى دعم جهود المبعوث الأممي لليمن للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن. وتابع: مشاركة القيادات السياسية اليمنية مع المملكة لتقريب وجهات النظر والوصول إلى التوافق على الآلية المقترحة لتنفيذ اتفاق الرياض نموذج يُحتذى به لإمكانية حل الخلافات اليمنية بالحوار دون الحاجة إلى استخدام القوة العسكرية.