يشهد رالي داكار 2021 عودة الفرق والمتنافسين إلى السعودية للعام الثاني على التوالي. ولكن هذه المرة بمشاركة فريق طموح جديد، هو فريق البحرين رايد إكستريم، الفريق الوطني لمملكة البحرين الذي يسعى إلى تسليط الضوء على منطقة الشرق الأوسط أمام العالم.

وكانت نسخة العام الماضي من رالي داكار قد أبرزت التضاريس الصحراوية المذهلة للمنطقة، إلّا أن ديفيد ريتشاردز، مدير فريق البحرين رايد إكستريم، يتوقع أن تتمتع النسخة المقبلة بالمزيد من النجاح.

ووفقاً لريتشاردز، من المتوقع أن يكون المسار الجديد لعام 2021، والذي سينطلق من مدينة جدة في يناير المقبل، من أكثر المسارات صعوبة في تاريخ رالي داكار، حيث سيمر عبر تحديات وتضاريس صحراوية متنوعة ومميزة والتي تجعل من المملكة العربية السعودية المكان الأمثل لإقامة رالي داكار.

وفي معرض تعليقه على الحدث، قال ديفيد ريتشاردز: «عندما تفكر في رالي داكار تخطر في بالك صور المغامرة والمساحات الشاسعة والمسارات الوعرة، وكل ذلك متوفر في المملكة العربية السعودية، والتي تشمل الجبال والصحارى والمناظر الطبيعية الخلابة في جميع أنحاء المملكة. نحن على ثقة من أن رالي داكار سيكون مغامرة رائعة يستمتع فيها العالم بأكمله بالحماس والمناظر الطبيعية المذهلة في المملكة العربية السعودية».

وسبق لديفيد ريتشاردز أن شارك في تنظيم العديد من الراليات في منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 40 عاماً، وهو يأمل أن يقام رالي داكار في الدول التي تحد المملكة العربية السعودية، ما يساهم في فتح بوابة منطقة الشرق الأوسط بأكملها أمام العالم أجمع.