استنكرت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم، تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار التي حملت تهديدا ضد الإمارات العربية المتحدة، ووصفتها بأنها "استفزاز مرفوض" يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية.

وكان وزير الدفاع التركي قد هاجم الإمارات، في لقاء مع قناة "الجزيرة" القطرية، واتهمها بأنها "تدعم منظمات إرهابية معادية لتركيا" في ليبيا وسوريا، وقال إن بلاده "ستحاسب الإمارات على ما فعلت في المكان والزمان المناسبين" على حد تعبيره. وقالت الخارجية البحرينية، في بيان، إنها "تستنكر التصريحات العدائية لوزير الدفاع التركي تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وتعتبرها استفزازًا مرفوضًا يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية، وتهديدًا مستهجنًا لدولة عربية شقيقة تميزت بمواقفها القومية الأصيلة ودورها الفاعل البناء في المجتمع الدولي".

وأكدت وزارة الخارجية على "تضامن مملكة البحرين مع شقيقتها الإمارات العربية المتحدة، ووقوفها صفًا واحدًا معها في موقفها الثابت بشأن التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتي تتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق منظمة التعاون الاسلامي، وتمثل تهديدًا للأمن القومي العربي والأمن والسلم الإقليمي".

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش وصف تصريحات وزير الدفاع التركي، السبت، بـ"الاستفزازية"، مؤكدا أن "العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد". وقال قرقاش، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن "التصريح الاستفزازي لوزير الدفاع التركي سقوط جديد لدبلوماسية بلاده". وأضاف أن "منطق الباب العالي والدولة العليّة وفرماناتها مكانه الأرشيف التاريخي". وتابع بالقول إن "العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد، ولا مكان للأوهام الاستعمارية في هذا الزمن، والأنسب أن تتوقف تركيا عن تدخلها في الشأن العربي".