أعلنت مجموعة "فيسبوك" الإثنين أنها حظرت نهائياً من "فيسبوك" و"إنستغرام" الفكاهي الفرنسي ديودونيه مبالا مبالا بسبب تضمّن المواد التي ينشرها عبرهما "محتوى ساخراً من ضحايا محرقة اليهود"، و"تعابير مجرّدة من الإنسانية بحق اليهود".

وقال ناطق باسم المجموعة "تماشياً مع سياستنا في شأن الأشخاص والمنظمات الخطرة، حظرنا بصورة دائمة ديودونيه مبالا مبالا" من شبكتي "فيسبوك" و"إنستغرام". وهذا الحظر ليس الأول الذي يطال مبالا مبالا إذ سبق أن أغلقت "غوغل" حسابه على شبكة "يوتيوب" التابعة لها في نهاية حزيران/يونيو الفائت بسبب ما رأت فيه "انتهاكات متكررة" لأنظمة شبكة البث التدفقي. وكان لدى ديودونيه نحو 1,3 مليون متابع عبر "فيسبوك" و"إنستغرام" و400 ألف مشترك في قناته على "يوتيوب". وكانت "فيسبوك" حظرت سابقاً من شبكتيها الاجتماعيتين شخصيات ومنظمات من اليمين المتطرف في فرنسا.



وسبق للقضاء الفرنسي أن أصدر أحكاماً عدة في حق ديودونيه بسبب مضمون كلامه، ووقّع عليه غرامة مقدارها تسعة آلاف يورو في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بسبب أغنية ومقطع فيديو اعتبرا مناهضين للسامية.