أتاحت اللجنة المنظمة لموسم عنيزة للتمور 41 الذي تنظمة الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة بالشراكة مع بلدية عنيزة، الفرصة لعددٍ من رواد الأعمال من الشباب والشابات لخوض تجربة بيع التمور والاستفادة من الحركة الاقتصادية التي يوفرها الموسم.

وأوضحت مريم الحمد المطيري رئيسة لجنة سيدات الأعمال في غرفة عنيزة، أن شابات الأعمال انتهزن الفرص المتاحة في موسم عنيزة، وشاركن بمبيعات التمور (بالتجزئة) ومنتجات التمور، حيث تم تخصيص أركان لهن على طريق الامير فيصل بن مشعل (الدائري الداخلي) كمنافذ بيع مؤقتة، كما قدمت الغرفة لهن جميع التسهيلات التي تضمن الاستفادة القصوى.

وأشارت المطيري إلى أن مشاركة هذا العدد يأتي ضمن الدور الذي تقدمه لجنة سيدات الأعمال بالغرفة لدعم الأسر المنتجة، مؤكدةً أن الغرفة عازمة على المضي قدماً لاستغلال جميع المناشط التي تشهدها المحافظة لتوفير مزيد من الفرص للسيدات. إلى ذلك، قدمت مريم المطيري تصور كامل عن المشاركة النسائية أمام محافظ عنيزة عبد الرحمن السليم، إبان زيارته مؤخراً لجادة التمور مقر الفعاليات المصاحبة.