وافق صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، على الرئاسة الفخرية لجمعية متلازمة داون بمنطقة المدينة المنورة.

من جانبه قدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالمحسن بن نايف بن حميد، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، خالص الشكر والتقدير لسمو أمير المدينة المنورة.

وتتلخص رؤية الجمعية الخيرية غير الربحية في أن تكون رائدةً على مستوى منطقة المدينة المنورة في العناية التأهيلية والتعليمية لأطفال متلازمة داون، وتتمحور رسالتها حول تقديم أفضل البرامج للمصابين وأسرهم ومقدمي الرعاية المتخصصة لهم في المنطقة.

وتهدف الجمعية التي تعد الأولى في المنطقة إلى تقديم البرامج التأهيلية وخدمات العلاج النفسي والتعليمي واللفظي وخدمات العلاج الطبيعي والوظيفي وتعزيز برامج التدخل المبكر للفئات العمرية الصغيرة، بالإضافة إلى توفير أفضل الخدمات التأهيلية والتعليمية لأطفال المتلازمة وتقديم المشورة الطبية والاجتماعية والنصائح الطبية لأسر الأطفال من هذه الفئة إلى جانب تنظيم العيادات المسائية الاستشارية والتأهيلية لهم.