تابع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، الحالة الماطرة التي شهدتها المنطقة خلال الفترة الماضية، مشدداً سموه على المحافظة على سلامة الارواح والممتلكات وتقديم كافة التسهيلات للمواطنين والمقيمين، وتكثيف الجهود من قبل كافة الجهات الحكومية أعضاء اللجنة الرئيسية للدفاع المدني بالمنطقة في التخفيف وإزالة الأضرار التي خلفتها الأمطار والسيول التي وقعت بالمنطقة.

وأوضح الناطق الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة الباحة العقيد جمعان بن دايس الغامدي، أن مركز القيادة والسيطرة بمديرية الدفاع المدني بمنطقة الباحة تجاوب مع 10814 بلاغاً خلال الحالة الماطرة منذ بدايتها وحتى اليوم، مشيراً إلى أن البلاغات شكلت انقطاع للتيار الكهربائي، تساقط صخور، انقطاع للطرقات، مداهمة سيول لمنازل، وجود مياه في الشوارع الرئيسية، احتجازات لأفراد ومركبات، تساقط اعمدة كهرباء، تساقط لأسوار منازل، وكذلك لوحات إعلانية. وبين العقيد الغامدي أن الحالة المطرية شملت مدينة الباحة ومحافظات بلجرشي والمندق وبني حسن والقرى والعقيق وقلوة والحجرة والمخواة وغامد الزناد والمراكز التابعة لها، حيث سالت على إثرها العديد من الأودية والشعاب، مفيداً بأنه تم إغلاق عقبات حزنة والأبناء وقلوة احترازياً، وكذلك فتح سد وادي دوقه والملد وضرك والمظلمات ومدهاس وجرب والرميضة ومعشوقة والاحسبة وسد وادي الصدر وسد الضحيان لتخفيف منسوب المياه.

وأشار الناطق الإعلامي بأنه تم مباشرة 72 حالة احتجاز لأفراد، وكذلك 37 لمركبات، ومداهمة سيول لمنازل بواقع 18 منزلاً، وكذلك سقوط أسوار 15 منزلاً، وتساقط 7 أعمدة كهرباء، وانقطاع للتيار عن 5 محافظات، وتم إيواء عائلة بمحافظة العقيق ولم يسجل ولله الحمد أي إصابات أو وفيات، مضيفاً بأن تواجد الفرق الاستباقية التي تم مركزتها في ست مواقع بمحافظة القرى والعقيق وبني حسن وبلجرشي وغامد الزناد والباحة دور كبير بعد الله في تقليل الخسائر، وكذلك تجهيز 10 فرق إنقاذ سريع في كافة المحافظات، بالإضافة إلى توجد الفرق الميدانية ودوريات الإشراف الوقائي التي عملت على إبلاغ المواطنين ومنعهم من المجازفة في عبور الأودية وتنبيههم بخطورتها.

من جانبه أثنى مدير الدفاع المدني بمنطقة الباحة اللواء زهير بن سعد البسامي، على سرعة وتعاون الجهات ذات العلاقة حيال إعادة الأوضاع وبوقت قياسي، مشيداً بتعاون الإعلاميين والإعلاميات في إيصال الرسائل التوعوية والتنبيهات للمواطنين والمقيمين وبوقت كافي، مؤكداً أن الدفاع المدني يدعو الجميع إلى عدم التجمهر على مداخل الأودية أثناء جريانها، وكذلك الاستماع إلى تعليمات وتنبيهات السلامة الصادرة بهذا الشأن، متمنياً للجميع التوفيق.