وجه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وكالة الرئاسة للترجمة والشؤون التقنية باستثمار الوقت لتهيئة وتطوير منظومة العمل عن بعد ومواصلة تدريب منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على التعامل مع وسائلها وأدواتها.

يأتي ذلك حرصاً على ضمان استمرارية الأعمال وتنمية البنية التحتية الرقمية بالرئاسة ومرافقها الخارجية، والتكيف مع مستجدات المرحلة القادمة ومواكبة التطور التقني الحاصل بالمملكة والاستعداد للعمل تحت كافة الظروف، ودعماً للخطط الاحترازية والوقائية التي تتخذها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في تحقيق المصلحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من تبعات تفشي جائحة فايروس كورونا المستجد.

وتهدف الرئاسة ضمن خطتها للمرحلة المقبلة إلى تطوير الوسائل التقنية المختلفة، ودعم جاهزية مقرات العمل الميدانية والخدمية والإدارية بأحدث التقنيات والنظم المساعدة على خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما على الوجه الأمثل، وإيماناً منها بما للتحول الرقمي من أثر في تسريع آلية العمل، ونشر ثقافة الإبداع في بيئة العمل وتماشياً مع ما تتطلبه الظروف الراهنة التي تُوجب الإسراع في مراحل التحول الإلكتروني.