ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 137 قتيلا وحوالي 5000 جريح. وأفاد وزير الصحة اللبناني حمد حسن اليوم أن حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت وصلت حتى ساعة متأخرة من الليل إلى 137 قتيلا وحوالي 5000 جريح، مشيرًا إلى استمرار الاتصالات مع الدول العربية والأوروبية لتأمين المساعدات الطبية للبنان، فيما يجري التنسيق لتوحيد اللوائح حسب الأولويات، مبينًا ضرورة إقامة المستشفيات الميدانية في مناطق العاصمة، بما فيها المستشفيات العسكرية.

​ وتخوف حسن من ارتفاع في الإصابات بفيروس كورونا في الأيام العشرة المقبلة، لافتًا الانتباه إلى أن "إسعاف الجرحى وفقدان مستلزمات الوقاية قد يكون أثر على عدد إصابات كورونا".