بناء على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وصاحب السمو الملكي اﻻمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب امير منطقة جازان "حفظهما الله” ، تابع محافظ ضمد الأستاذ سمير بن مسفر الغامدي الحالة المطرية التي شهدتها محافظة ضمد والتي كانت من متوسطة إلى غزيرة واطلع سعادة المحافظ على خطة الطوارئ التي تنفذها الجهات المختصة لمواجهة تداعيات الحالة المطرية التي هطلت على المحافظة ومركز الشقيري والقرى التابعة لها

وأكد محافظ ضمد أن سمو أمير المنطقة وسمو نائبه يتابعان بشكل مستمر كافة المستجدات المتعلقة بالحالة المطرية وقد وجها حفظهما الله بالعمل على معالجة كافة الأضرار وتهيئة الطرق ومعالجة كافة الملاحظات الحالية ومتابعة سير أعمال كافة الجهات الحكومية والأمنية،

وأكد محافظ ضمد على أهمية تكاتف الجهود وسرعة الانجاز والمتابعة من قبل كافة الجهات المعنية