تمكنت جمعية "كفى" للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة من تقديم خدماتها لأكثر من 2000 شخص مدخن من مختلف الأعمار منذ مطلع العام الحالي 2020.

وأوضح المدير العام للجمعية إبراهيم بن أحمد الحمدان أن حملات الجمعية عن بعد عبر صفحاتها بوسائل "السوشيال ميديا" قادت أكثر من 2000 شخص للإقلاع عن التدخين وطلب الاستشارة والعلاج.

​ وأشار الحمدان إلى إنه خلال فترة الحظر قامت عيادات كفى المتنقلة بتوصيل العلاج إلى منازل الراغبين في الإقلاع عن هذه السموم.