أعلنت هيئة الصحفيين السعوديين اتخاذها عدداً من الإجراءات الهادفة لضبط الممارسة الإعلامية وحماية المهنة من الذين ينتحلون صفة "إعلامي" وهم بعيدون كل البعد عن العمل في هذا المجال.

وأوضحت الهيئة أنها قامت بمخاطبة جهات الاختصاص, وبحثت آليات محاسبة من يسيء لمهنة الإعلام ويخالف النظم والضوابط التي تنظم الممارسة الإعلامية.

وبينت أنها اتخذت هذه الإجراءات عقب متابعتها لبعض الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، وانتحالهم صفة "إعلامي" إذ يلجؤون إلى أعمال هدفها كسب أكبر رصيد من المتابعين البسطاء لاستقطاب المعلنين.

وعبرت هيئة الصحفيين السعوديين عن ثقتها في تطبيق اللوائح المنظمة للنشاط الإعلامي.