وجه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين , صندوق التضامن الإسلامي التابع للمنظمة، تقديم العون والمساعدة للشعب اللبناني.

وأوضح معاليه أن المساعدات الإنسانية العاجلة تأتي لرفع المعاناة عن الشعب اللبناني الذي تضرر من انفجار مرفأ بيروت، مؤكدًا أن المساعدات التي يقدمها الصندوق تندرج في إطار التعبير عن تضامن منظمة التعاون الإسلامي مع الدول والشعوب المتضررة.