أصدر أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص قرارًا يقضي بتطوير الهيكل التنظيمي للأمانة لضمان زيادة الكفاءة وتحسين بيئة العمل وفقًا لأحكام النظام ولوائحه التنفيذية، بما يتوافق مع مواكبة رؤية المملكة 2030.

وتضمَّن القرار استحداث وكالة للدعم والمساندة ورفع المستوى التنظيمي للإدارة العامة لشؤون البلديات وإبراز وتجميع نشاط الدراسات والتصاميم تحت مظلة واحدة في الإدارة العامة للدراسات والتصاميم وارتباطها بوكالة التنمية العمرانية.

كما شملت القرارات تغيير مسمى الإدارة العامة للتنظيم الإداري إلى الإدارة العامة للتخطيط و التميز المؤسسي ويرتبط بها إدارة التخطيط وإدارة التنظيم الإداري وإدارة الجودة ومركز الإبداع، إضافة إلى استحداث إدارة جديدة بمسمى إدارة البيانات ودعم القرار بالإدارة العامة للتقنية الرقمية.

وأكد القويحص أن قرار إعادة الهيكلة يهدف إلى تطوير مستوى الأداء بالوكالات والإدارات العامة والوحدات الإدارية، والعمل على زيادة إنتاجية الأقسام والوحدات الإدارية المرتبطة، بما ينعكس على تطوير الأعمال لتسهيل أمور المواطنين والمقيمين والعمل على إنجاز معاملاتهم وتقديم أرقى الخدمات وفق أعلى معايير الجودة، من أجل تحقيق تطلعات حكومتنا الرشيدة.