أصدر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس قراره بإنشاء وكالة في الرئاسة بمسمى "وكالة الرئاسة لشؤون مجمع كسوة الكعبة المشرفة والمعارض والمتاحف" ترتبط بها الإدارات العامة التالية الإدارة العامة لمجمع الملك عبدالعزيز لصناعة كسوة الكعبة والإدارة العامة للمعارض والمتاحف.

وجاء القرار مواكباً لعملية التطوير وتحديث أنظمة وآليات المجمع وفق معايير الجودة والمواصفات العالمية، وأيضاً حرصها للعمل على تطوير رسالة المتاحف والمعارض داخلياً وخارجياً.

كما أصدر قرار بتعديل مسمى وكالة الرئاسة للتخطيط والشؤون التطويرية الى وكالة الرئاسة للتخطيط والتطوير وتحقيق الرؤية" ترتبط بمعالي الرئيس العام، عدد من الإدارات التالية: (الإدارة العامة للتخطيط والتميز المؤسسي، والإدارة العامة للمبادرات وتحقيق الرؤية ، والإدارة العامة لأكاديمية المسجد الحرام.

وأوضح الدكتور السديس أن قرار تعديل مسمى الوكالة جاء نظرًا لأهمية التخطيط والتطوير للأجهزة الحكومية وربط جميع الإدارات المتجانسة تحت مسمى واحد لتحقيق رؤية المملكة 2030 وما تضمنته من برامج تطويرية لخدمة ضيوف الرحمن وسعيًا لتحقيق الرئاسة التميز المؤسسي ورعاية المبادرات والإبداع في الاعمال في جميع المجالات لتقديم أفضل الخدمات وأرقاها لقاصدي الحرمين الشريفين وتوفير جميع ما يسهم في أداء عبادتهم بكل يسر وراحة وسكينة واطمئنان تحقيقًا للتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة وإتاحة الفرصة لتمكين الشباب وجيل الرؤية ليسهم في خدمة دينه ووطنه وتحقيق رسالة الحرمين العالمية والحضارية.