قال محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني: إن مبادرة التصحيح الذاتي للبيانات الجمركية جنّبت الشركات غرامات مالية تفوق 400 مليون ريال حتى هذه اللحظة. وأكد أنّ 175 منشأة تمثل صادراتها 45%

من إجمالي الصادرات استفادت من برنامج (المشغّل الاقتصادي المعتمد) من الجمارك السعودية، جاء ذلك في حديث متلفز . وأوضح أن الجمارك اتخذت إجراء استثنائيا بإيقاف تصدير جميع المنتجات الطبية والمخبرية، التي تُستخدم في الكشف أو الوقاية من فيروس كورونا، توفيرا لأقصى درجات الحماية لسلامة المواطنين والمقيمين، مشيرا إلى أن رخص التخليص الجمركي ارتفعت إلى 400 رخصة تقريبا خلال الفترة الماضية، وأن الربط بين منصتي فسح وسابر، ساعد في تسهيل إجراءات التحقق بموثوقية من شهادات المطابقة المقدّمة.

وأكد أن مبادرة تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية ساهمت في تحفيز وتمكين الشركات من مواصلة أعمالها بتخفيف الأثر المالي والاقتصادي عليها بسبب الإجراءات المتخذة لمواجهة كورونا.. يشار إلى أن مبادرة تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية – والتي تم تمديدها لثلاثة أشهر إضافية بدءا من 1 يوليو - تشمل كافة الرسوم الجمركية والرسوم الأخرى مثل رسوم منصة فسح، وتصل مدة التأجيل إلى 30 يوما من تاريخ الفسح. الجدير بالإشارة إلى أن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد هو برنامج يقوم على مفهوم الشراكة بين الجمارك والمنشآت التجارية لتعزيز أمن سلسلة الإمدادات العالمية، وفي نفس الوقت يوفر مزايا أكثر لتسهيل التجارة.. كما يعتبر البرنامج معيار عالمي وهو أيضاً جزء من الاتفاقية الإطارية لمعايير أمن وتسهيل التجارة الدولية بمنظمة الجمارك العالمية منذ 2005 م. كما يمثل أحد مكونات اتفاقية تسهيل التجارة بمنظمة التجارة العالمية والتي دخلت حيز التنفيذ في 22 فبراير 2017 م.