رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في مكتبه بالإمارة اليوم, اجتماعاً لمراجعة تنفيذ المشروعات التقنية وماوصلت إليه وماهية العقبات التي تواجهها سير وتنفيذ تلك المشروعات، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان، والمشرف على المشاريع التقنية بالإمارة صالح الرسي، وفريق العمل في إدارة مشاريع التقنية بإمارة القصيم الذين قدموا للسلام على سموه، وتقديم عرض عن المشروعات التقنية، والمعوقات التقنية التي تواجهها إمارة المنطقة.

واطلع سموه خلال الاجتماع على أهم المستجدات التقنية في إمارة القصيم وماهية الخدمات التقنية الحديثة المقدمة للمواطنين والمقيمين، موجهاً بضرورة تفعيل كل مايخدم أهالي المنطقة تقنياً، لاسيما في ظل التطورات التقنية الهائلة، مشيراً إلى أهمية تطوير وتفعيل مؤشرات الجودة وقياس أهلية المشروع والخدمات التقنية التي تقدمها إمارة المنطقة، ومدى ملاءمتها لاحتياجات المواطنين والمواطنات والمقيمين والمقيمات.

وحث الأمير فيصل بن مشعل على مواصلة الجهود في تطوير الجوانب التقنية كافة، وبذل كل الجهود في خدمه أبناء المنطقة ودراسة إمكانية التكامل مع الجهات المعنية، من خلال تبادل الخبرات وعقد الدورات للعمل بشكل تكاملي لتحقيق أهداف الرؤية الوطنية , من خلال التعرف وفهم رؤية المملكة 2030، والمضّي قدماً بالتوسع في المشروعات التقنية لدفع عجلة التنمية في منطقة القصيم.

ونوه سمو أمير منطقة القصيم بالدعم والرعاية التي تحظى بها إمارة المنطقة من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، خاصة في الجانب التقني، وتعزيز هذا الجانب في الوطن، داعياً الله للجميع التوفيق والسداد.