نظّم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مساء أمس الأربعاء، ديوانية الحوار تحت عنوان "إشراك الشباب من أجل تحفيز العمل العالمي"، عن بعد، بالتزامن مع يوم الشباب الدولي.

واستضاف خلاله كلاَ من مهند بن بدر الهادي، أمين مجلس شباب الجوف، ورائد بن صالح قحطان، عضو مجلس شباب منطقة الباحة، وأدارت اللقاء صالحة بنت عبدالله الجرعي، مشرفة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمنطقة عسير، مساعد أمين مجلس شباب عسير، وبمشاركة 400 شاب وفتاة.

وأفتتح أمين مجلس شباب الجوف مهند بن بدر الهادي، اللقاء بالتأكيد على مفهوم التلاحم الوطني، مشيدا بتعزيز مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لهذا الدور. وتطرق اللقاء للدور الهام الذي يمثله الشباب كونهم النسبة الأعلى في تكوين المجتمع، مبينا أن وجود التكافؤ في الانتاجية وميدان التنافس الشريف بين الشباب والفتيات له دور كبير في تعزيز التلاحم بين مختلف شرائح المجتمع. ودعا المؤسسات والجهات التطوعية إلى صقل مهارات الشباب لتحقيق التقدم العلمي الذي يعود بأفضل النتائج على الشباب وعلى تنمية الوطن.

فيما تحدث ‏عضو مجلس شباب الباحة، رائد بن صالح قحطان، عن دور مجالس الشباب وأهدافها، وتفعيل دور الشباب في كافة المناطق، لعكس الدور المحوري لهم على نهضة وتقدم المجتمع والوطن.

كما تناول اللقاء عددا من المحاور الأخرى ومن أبرزها، دور الشباب في تعزيز التلاحم الوطني، والتوعية بالتحديات والمشكلات التي تواجه الشباب، وناقش سبل تمكين الشباب وتأهيلهم لسوق العمل، وتحسين جاهزيتهم، وابتكار استثمارات نوعية متميّزة داخل المملكة، وصقل مهارات الشباب وتنمية قدراتهم في كافة المجالات.

ويعد هذا اللقاء استمرارا لجهود المركز والقيام بدوره الوطني في مناقشة القضايا والمستجدات وأثارها وكيفية إدارتها على كافة المستويات، تحقيقاً لرؤيته وأهدافه بتعزيز قيم التلاحم الوطني ونشر قيم التسامح والاعتدال والوسطية.