وافق مجلس شؤون الجامعات برئاسة معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، خلال الاجتماع، الذي عقد أمس الأول، على إنشاء مجلس استشاري دولي بجامعة الملك فيصل، يضم رئيس الجامعة وعشرة أعضاء يتم اختيارهم بناء على خبراتهم وقدراتهم العلمية؛ وذلك وفقاً للإجراءات النظامية.

وأوضح معالي رئيس جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، أن إنشاء المجلس يأتي تعزيزًا لمكانة الجامعة وتحقيق إستراتيجيتها المنسجمة مع هويتها المتطلعة للإسهام في تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة البيئية، وتطوير أدائها التعليمي والبحثي والابتكاري والمجتمعي، وتواصلها العالمي، وتحقيق جودة خريجيها، وتعزيز فرصهم الوظيفية والتدريبية، وبما يوفر لهم تطبيق المعايير العالمية التي يمكن أن ينافسوا عليها، وبما يدعم توجهات نظام الجامعات الجديد، الذي يأتي استجابة لمستهدفات رؤية المملكة 2030 في تعظيم الاستفادة من مؤسسات التعليم الجامعي. وأكد أن الجامعة تحرص على تحقيق أعلى مستويات التأثير التعليمي والاجتماعي والاقتصادي، مشيراً إلى أن إنشاء المجلس ليمثل هيئة استشارية رفيعة المستوى، وتسهم في استثمار الإستراتيجيات والتوجهات العالمية في أداء الجامعة، ويدفع بعجلة الابتكار والتطوير فيها، وتحقيق التفوق التنافسي الدولي، والتواصل الفعال بالقطاعين الأكاديمي والصناعي.

وأبرز رئيس جامعة الملك فيصل مهام المجلس المتمثلة في تقديم المشورة والتوصيات حول استراتيجيات وتوجهات الجامعة المستقبلية، واقتراح المبادرات التي تعين الجامعة على تحقيق هويتها ورسالتها، ومساعدتها في تكوين شراكات مع جامعات عالمية تدعم مكانتها الدولية، واقتراح ما يقوي أواصر علاقاتها بالمنظمات الأكاديمية والبحثية والصناعية على المستوى الدولي، وتقويم وتطوير أنشطة الجامعة وأنظمتها واستقطاب المتميزين، وتوسعة أذرعها الاستثمارية خاصة ما يتعلق بأودية التقنية والابتكار العالمية.