• بواقع الإمكانيات العظيمة والعناية الفائقة التي يحظى بها دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لم أستغرب الاهتمام الكبير الذي وجده قرار وأحداث وفعاليات ونتائج عودة الدوري السعودي إلى نشاطه بعد غياب امتد كثيرًا بأمر كورونا..

• عودة برعاية كريمة من الحماس والمتابعين..

• الكثير من الدول التي لا زال نشاطها معلقًا وجدت لنفسها العزاء في عودة الدوري السعودي حيث الإثارة والجمال الخاص.. بحسابات أن الجميع كان متلهفًا للمباريات والتنافس وعودة الحياة الرياضية إلى طبيعتها..

• هذا الاهتمام بحد ذاته نجاح يشبه عطاء الرياضة السعودية ولونها المتفرد..

• أثبت الدوري السعودي أنه كبير وأن الرياضة السعودية تقف على أرض صلبة.. قادرة على الثبات والعطاء في أصعب الظروف..

• اختبار صعب.. اختبار كبار نجحت فيه المملكة العربية السعودية بفضل الله..

• اعلموا أن جسد الرياضة السعودية بخير.. فقط رجاء أبعدوه عن أمراض التعصب المريض وعن الإساءة.. احفظوه بالمهنية والأداء الصادق..

• الرياضة السعودية تستحق منا الكثير.. يكفي أنها تعتني بشغفنا..

• بناء على ذلك:

بعيدًا عن ترتيب الفرق.. بعيدًا عن حامل اللقب لهذا الموسم المختلف.. فإن الفائز الحقيقي لهذا العام هو الدوري السعودي.