أكدت وزارة التعليم على أهمية الاستفادة من التجارب الدولية في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد وتحديث المعايير وضبط جودة التعليم. جاء ذلك خلال افتتاح وكيل وزارة التعليم للتعليم العام د.محمد المقبل أمس الأول بمقر الوزارة ورشة عمل تطوير الوثائق التشغيلية من الأدلة الإرشادية والسياسات ومؤشرات التفعيل والاحتياج التدريبي لنظام إدارة التعليم الإلكتروني، و ركزت الورشة على الأدلة الإرشادية والحقائب التدريبية، والسياسات التشغيلية والمخاطر.

وقال المقبل خلال الكلمة التي ألقاها إن الورشة هدفها استقصاء آراء الزملاء والزميلات في تطوير العملية التعليمية التشريعية مما يعطي أهمية في سماع الآراء من المجتمع التربوي

من جانبها قالت د.عهود الفارس إن الهدف من الورشة الاطلاع على تجارب بعض الدول في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، والعمل على الاستفادة من التجارب السابقة والإمكانيات التي عملت عليها المملكة في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد وتحديث المعايير وضبط جودة التعليم.

وتحدثت د.عهود الفارس عن معايير ضبط جودة التعليم الإلكتروني من خلال ثلاثة مستويات تشمل تصميم المقرر الإلكتروني، و التدريس والبرامج التعليمية في المدارس الافتراضية.

الدراسة في العام الجديد
  • دراسة حضورية في المناطق الآمنة
  • دراسة عن بعد بالمناطق المرتفعة في إصابات كورونا
  • ضبط التعليم الإلكتروني من خلال المقررات والتدريس
  • التنسيق مع وزارة الصحة في طريقة التدريس