أقدم الجزائري رايس إمبولحي، حارس مرمى فريق الاتفاق، على تصرف لم يشهده الدوري السعودي منذ نشأته، حينما قذف حذاءه بعد نهاية المباراة على الأرجنتيني ليوناردو خيل لاعب الاتحاد، الذي اكتفى بنظرة استغراب..

وينتظر أن تصدر لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم قرارًا عاجلًا بإيقاف إمبولحي.

وكانت المباراة قد شهدت محاولة اشتباك الحارس إمبولحي مع لاعب الاتحاد رومارينهو، وهي بدأت خلال اللقاء حينما سقط رومارينهو في منتصف الملعب، وقام إمبولحي بدفعه بغرض تسريع اللعب، وحينما طالبه ليوناردو خيل بالهدوء، فجاء رد إمبولحي قاسيًا وبألفاظ خارجة عن الروح الرياضية، ولعدم وجود الجماهير كان صوته مسموعًا وكان يتحدث باللغة الإنجليزية وبأعلى صوت، وختم بعبارة «بعد نهاية المباراة ستعرف حجمك الطبيعي»، ومع صافرة الحكم اتجه إمبولحي إلى خيل في محاولة للاعتداء عليه، فتدخل الجهاز الإداري في الفريقين ورجال الأمن وتم احتواء الموقف..

وأصر حكم اللقاء على معاقبة إمبولحي واستدعاه مرة ومرتين وانتظر طويلًا ليحضر ومنحه بطاقة حمراء، وذلك بإيعاز من الحكم الرابع تركي الخضير الذي تواجد أثناء محاولة احتواء الاشتباك وسط اللاعبين واستمع للعبارات التي كانت يرددها إمبولحي، فأشار إلى حكم المباراة بضرورة إخراج البطاقة الحمراء للحارس، وإلى هنا لم تنته القصة بعد، فلا يزال الجميع ينتظر قرار لجنة الانضباط.