Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
إبراهيم علي نسيب

خريجو العلاج الطبيعي..!!

همزة وصل

A A
مازلت باسم الوطن وللوطن أكتب إلى كل مسؤول عن قضايانا التي تخصنا وتهمنا نحن أبناء وبنات هذا الوطن الأبي والتي (لا) يمكن أن نسمح لأي حاقد أو كاره بالدخول فيها أبدًا لأنها كما قلت قضايانا وحدنا، واليوم أكتب لكل من معالي وزير الموارد البشرية ووزير الصحة عن خريجي العلاج الطبيعي والذين من حقهم علينا أن نمنحهم ما يستحقون من حب وتقدير خاصة وأنهم تعبوا من أجل الحصول على الشهادة وتعذبوا من أجل التفوق، وهؤلاء هم شريحة أصبحت تنتظر الوظيفة بينما ترى غيرهم من ضيوفنا المقيمين يعملون في مواقع كثيرة هم يستحقونها اليوم، وثقتي كبيرة في أن مشاكلهم في طريقها للحل وأنهم سوف يفرحون قريبًا كما أتمنى أيضًا من كل الجامعات أن تحتوي خريجيها المتميزين وأن تستشعر قيمة إعداد الصف الثاني ليكونوا هم في المستقبل أساتذة الجامعات الذين يقومون بالمهمة ويقدمون للوطن كل شيء يليق به والحب وطن والحياة وطن..

حقيقة أن تتعب وتعلم ابنك أو ابنتك وتقدمها للتفوق والتميز هي عملية ليست بالسهلة أبدًا وبناء العقول هو أصعب من بناء ناطحات السحاب وكلكم يعلم أن الحياة ليست قطعة سكر وأن السنين ليست أعمدة من دخان وأن قيمة الوقت والمال الذي أنفقته الدولة على تعليم الأجيال هي أموال ضخمة جدًا لإيمانها بأن المواطن هو محور البناء والنمو والتطور وهنا يكون المهم الذي أود أن أقوله لكل من معالي وزير الموارد البشرية ووزير الصحة أن خريجي العلاج الطبيعي الذين ينتظرون الوظائف هم أمانة في أعناقكم، فكونوا يا رعاكم الله عند حسن ظن ولاة أمرنا- يحفظهم الله-، معهم لا أكثر..

(خاتمة الهمزة).. المحبون للوطن دائمًا وأبدًا يكتبون له بحب ويرفضون أن يتدخل في خصوصياتهم أي أحد وهذه حقيقة الحب الصادق للوطن الفخم.. حفظ الله الوطن.. وهي خاتمتي ودمتم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store