تنظم جمعية الثقافة والفنون في الدمام، اليوم، معرضها «عودة» للفيديو آرت، بمشاركة 30 عملًا فنيًا يمثلون 17 دولة، والذي يأتي ضمن برنامجها الفني ملتقى «الفيديو آرت الدولي»، ويبث افتراضيًا على قناة الجمعية على اليوتيوب، لثلاثة أيام متتالية.

وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي، أن المعرض يجمع 30 فنانًا وفنانة من مختلف أنحاء العالم، محوره الفنان في زمن الكورونا، كيف عبّر، وكيف حمل هواجسه ومخاوفه وصراعه ورغبته في الاستمرار والانطلاق والتعبير من خلال الفيديو آرت، مشيرًا إلى أن هذا الفن معاصر، وأن الفنان يختلف عن غيره في التعبير ودرجاته التفسيرية برمزياتها وجمالياتها وتأثيره على توثيق اللحظة بحسياتها وهو ما تمكّن منه الفيديو آرت بتنوّع تقنياته وآلياته التي اجتمعت على الحركة والمؤثرات والأداء والتركيب والاشتغال في الفراغ ليتكوّن الأثر الفني المتناسق مع المفاهيم التي اجتمعت في معرض عودة.

وأفاد الحربي أن الملتقى سعى خلال الأيام الماضية إلى تقديم أكثر من 14 لقاءً تعريفيًا وورشة تدريبية في مجال الفيديو آرت، مشيرًا إلى أن الجمعية أسّست منذ ثلاث سنوات ملتقى الفيديو آرت الدولي الأول من نوعه خليجيًا ليجمع فناني هذا الفن عالميًا في الدمام، لنشر الثقافة البصرية وتمكين التجارب السعودية من العرض والاجتماع على التنويع والتجريب بالتعاون مع التجارب الدولية.