كشف أمين لجنة الإعلام والتوعية المصرفية والمتحدث باسم البنوك السعودية، طلعت بن زكي حافظ عن ارتفاع حجم القروض الاستهلاكية التي تقدمها البنوك المحلية للمواطنين إلى 335 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من 2020، مقارنة بـ 318 مليار ريال بنفس الربع من العام الماضي، مسجلة بذلك ارتفاعًا بلغت قيمته 17 مليار ريال خلال عام واحد، وبنسبة ارتفاع بلغت 5%. وأوضح حافظ لـ»المدينة» أن هذا الارتفاع يعد معقولاً لو تم مقارنته بالارتفاع الذي طرأ على حجم القروض العقارية المقدمة من المصارف التجارية للأفراد والشركات خلال فترة عام كامل، التي بلغ إجماليها 319 مليار ريال بنهاية الربع الأول من العام الجاري 2020، مقارنة بمبلغ 248 مليار ريال بنفس الربع من العام الماضي 2019، مسجلة ارتفاعًا قيمته 81 مليار ريال، وبنسبة ارتفاع تجاوزت 31%، ما يعني بوضوح أن البنوك بدأت تركز خلال الأعوام القليلة الماضية على القروض الأكثر نفعًا للاقتصاد وللمواطنين، وبالذات أنها تدعم العملية الإسكانية وتنسجم مع رؤية المملكة الطموحة 2030 برفع نسبة تملك المواطنين للمساكن إلى 70% بحلول 2030. وأوضح حافظ، أن قروض التمويل العقاري تستند في التمويل على وجود أصل، وهو العقار محل التمويل، في حين تستند البنوك في التمويل الاستهلاكي، كمصدر للسداد على راتب المقترض، موضحًا أيضًا أن البنوك تعتمد في إقراضها لعملائها على ضوابط التمويل المسؤول، وأن القروض الاستهلاكية يندرج تحتها بعض القروض المنتجة والمفيدة، ومنها على سبيل المثال قروض الرعاية الصحية، التعليم، ترميم وتحسين العقارات، أثاث وسلع معمرة وسيارات ووسائل نقل شخصية، مشيرًا إلى أن نسبة التعثر في السداد لهذا النوع من القروض لا يزال منخفضًا. وتشمل القروض الاستهلاكية التي تم صرفها للعملاء بنهاية الربع الثاني من العام الجاري 2020، قروض الرعاية الصحية التي بلغت 558 مليون ريال، بينما بلغت قروض الأثاث والسلع المعمرة 12.6 مليار ريال، وقروض السيارات ووسائل النقل 15.6 مليار ريال، أما ما يتعلق بالقروض المخصصة للتعليم فقد بلغت 3.6 مليار. وشهدت قروض بطاقات الائتمان طفرة نوعية ببلوغها حوالى 20 مليار ريال للمرة الأولى، وذلك بسبب توجه أفراد المجتمع بالاعتماد على البطاقات البنكية بشكل عام بالشراء عبر المواقع الإلكترونية وعلى استخدام تقنيات ووسائل الدفع والشراء الإلكتروني على وجه الخصوص، حيث -على سبيل المثال لا الحصر-، نما عدد العمليات المنفذة من خلال أجهزة نقاط البيع بأكثر من 39% خلال شهر يونيو الماضي مقارنة بشهر مايو الماضي، وبقيمة تجاوزت 220 مليون عملية، كما حققت العمليات الرقمية من خلال الأجهزة الذكية قفزة نوعية في مؤشر عدد العمليات المنفذة عبر أجهزة نقاط البيع المنتشرة في أنحاء المملكة، حيث تجاوز عدد العمليات المنفذة عبر الأجهزة الذكية 176 مليون عملية وبأكثر من 16 مليار ريال.