يعد المنتزه البري في محافظة السليمي التابعة لمنطقة حائل، والذي نفذته بلدية المحافظة، من أهم الأماكن التي يرتادها المتنزهون من زوار المحافظة نظراً لما يحتوي عليه من أماكن جمالية يرتسم فيها الإبداع مع الطبيعة لتتشكل محمية مصغرة لحيوانات برية نادرة تحتضنها الجبال، وأشجار الطلح من جميع الجهات؛ مما يضفي على المنتزه جمالاً للحياة البرية بطبيعتها.

ويحتوي المنتزه البري التي تقدر مساحة الإجمالية بمليوني متر مربع، على أنواع من الحيوانات حيث تضم الغزلان العربية الريم والغزلان الأسترالية والمها الوضيحي والنعام، إضافة إلى ١٣ صنفاً مختلفاً من الحيوانات النادرة بالجزيرة العربية محمية بسياج حديدي (شبك) بارتفاع ثلاثة أمتار وغرفة مراقبة مجهزة بشاشات مراقبة بالكاميرات للحفاظ على أمن المتنزه وحفظه من تعرضه للتلف.

ويمكن لزائر المنتزه التمتع بمشاهدة تلك الحيوانات وهي تتجول داخل الواحات الطبيعة والاستمتاع بالنظر إليها عن قرب بين الأشجار والأودية الصغيرة من خلال التنقل (بمركبته) بالمنتزه الداخلي مما يضفي على المنتزه الجمال والتشويق.

وتتميز المنطقة الخارجية المحيطة بالمنتزه بخدمات ومرافق تحتوي على مواقع مجهزة للرحلات البرية والجلسات الشبابية والعائلية موزعة على ضفاف الجبال وتحت أشجار الطلح بأشكال وأحجام مختلفة مع توفر ألعاب للأطفال ومصليات ودورات مياه ومظلات بأماكن متفرقة بالمنتزه، مما أبدى إعجاب العديد من زوار المنتزه من داخل المحافظة ومن خارجها ليستمتعوا بما يشاهدونه من أماكن وتضاريس طبيعية خلابة وجاذبة.