سجلت عقود التمويل العقاري للشقق السكنية خلال النصف الأول من العام الجاري 2020 نمواً ملحوظاً في حجم التمويل تجاوز 123% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2019، و سجل حجم تمويل الشقق منذ بداية هذا العام الجاري نحو 8,344 مليار ريال مقابل 3.748 مليار ريال العام الماضي 2019، بزيادة قاربت 4.6 مليار.وأوضحت بيانات صادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» أن نسبة عدد عقود التمويل السكني للشقق زادت هذا العام بنحو 4% على حساب حصة الطلب على الفلل والأراضي السكنية ما يعكس توجه الأسر للسكن في الشقق السكنية هذا العام أكثر من العام السابق بسبب تنوع الخيارات والتصاميم العصرية للشقق ضمن المشاريع الكبرى التي تشهد المدن الرئيسية حول المملكة تنفيذها تحت مظلة وزارة الإسكان وبالشراكة مع المطورين العقاريين المؤهلين.وأشار تقرير «ساما» لشهر يوليو إلى تحقيق القروض العقارية رقم تاريخي جديد في عدد عقود التمويل السكني خلال شهر يونيو 2020 مسجلة ً 27,040 عقد بنمو تجاوز 178% مقارنة بشهر يوليو 2019 وبقيمة تجاوزت 13.8 مليار ريال بنمو 218% على أساس سنوي و75% على أساس شهري.وأوضحت «ساما» أن عقود التمويل العقاري الجديدة للأفراد والمقدم من جميع البنوك وشركات التمويل بلغت حتى نهاية يونيو الماضي نحو 131,818عقد تمويلي جديد بنمو 92% عن نفس الفترة من عام 2019 والذي بلغ 68,520 عقد، فيما نما التمويل 95% بأكثر من 61.2 مليار ريال في منتصف 2020 مقارنة بنحو 31.4 مليار خلال نفس المدة من العام الماضي. ولفتت النشرة إلى إبرام أكثر من 96% من قيمة هذه العقود عن طريق البنوك التجارية، بينما أبرمت 4% منها عن طريق شركات التمويل العقاري؛ وشكلت العقود المدعُومة من برامج وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية منها قرابة 93% من إجمالي عدد العقود.