دشّن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران اليوم العربات الجديدة المتنقلة لوزارة الصحة بالمنطقة، وأطلق سموه بالتزامن مع ذلك، حملة الوادي الكريم للتبرع بالدم، تحت شعار "قطرة من دمك تعني حياة".

​ ورفع سموه عظيم الشكر لولاة الأمر ـ أيدهم الله ـ على ما يولونه من عناية فائقة بصحة المواطن والمقيم، وعلى ما يقدمونه من دعم سخي لقطاع الصحة، في سبيل تعزيز أسباب العيش الكريم، والصحة العامة، وتأمين سبل حماية المجتمع من الأمراض.

وأعرب سموه عن شكره لمعالي وزير الصحة، ولمنسوبي الشؤون الصحية بالمنطقة، على ما قدم من مبادرات نوعية تكفل تقديم أرقى الخدمات في المقار الصحية في الميادين عبر الخدمات المتنقلة، حاثًا سموه الجميع على التفاعل مع الحملة، لكسب أجرها العظيم في إنقاذ حياة المرضى.

من جانبه وأوضح مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة، الدكتور إبراهيم بن صالح بني هميم، أن الحملة تهدف إلى غرس مفهوم التبرع التطوعي بالمجتمع، مواكبة لرؤية المملكة 2030 في صناعة مجتمع حيوي، ورفع روح المبادرة، مبيّنًا أن توفير العربات المتطورة يمكّن من تحقيق الخدمات الصحية وتمكين بنوك الدم للوصول إلى المتبرعين في الأماكن العام وفي مواقعهم، ومشيرًا إلى استمرار الحملة لمدة شهر في مدينة نجران ومحافظاتها، تحت إشراف كوادر طبية في مواقع روعي فيها التوزيع الجغرافي والسكاني لكي يستفيد منها جميع المواطنين والمقيمين.

وفي ختام مراسم التدشين قدمّ مدير عام الشؤون الصحية شكره لسمو أمير المنطقة على دعمه وتوجيهاته المستمرة، للوصول بالخدمات الصحية بالمنطقة لأعلى المستويات.