أعلن متحدث باسم الحكومة الألمانية امس أنه «مرجح جداً» أن يكون المعارض الروسي أليكسي نافالني، الراقد في غيبوبة في مستشفى في برلين، ضحية تسميم.

وقال المتحدث شتيفين زايبرت «إنه مريض كان بشكل مرجّح جداً ضحية اعتداء بالسمّ» مبرراً بذلك الحماية التي تقدمها الشرطة لنافالني في مستشفى في برلين.