التقى رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بمكتبه في القصر الرئاسي اليوم بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي يزور الخرطوم حالياً.

وأشاد رئيس مجلس السيادة خلال اللقاء بالتقدم الذي تشهده العلاقات بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية بعد انقطاع دام ثلاثة وعشرين عاما، مشيداً بدعم الولايات المتحدة الأمريكية لثورة ديسمبر للفترة الانتقالية التي أسهمت بعملية التحول الديمقراطي بالبلاد.

وطالب البرهان خلال اللقاء الولايات المتحدة الأمريكية برفع اسم السودان من قائمة العقوبات والدول الراعية للإرهاب في ظل التحول الديمقراطي والانفتاح على العالم الخارجي.

​من جانبه وصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو زيارته للسودان بأنها زيارة مهمة وأن الولايات المتحدة الأمريكية تقف مع السودان في جميع القضايا واندماجه في المحيط الإقليمي والدولي.