اكدت جيني المشغلة الثاني لتطبيق حجز المشاوير و الرحلات في المملكة انها اتخذت إجراءات سريعة للحفاظ على موظفيها و سريان أعمالها، مشيرة الى انه بسبب الحظر الكلي الذي بدأ في مارس الماضي وانتهاء في يونيو لهذا العام، عانت قطاعات عدّة حول العالم من جائحة كورونا خصوصا قطاع النقل. و بالرغم من ذلك، قامت جيني بالعمل قدر المستطاع نحو المحافظة على موظفيها الذين تعتبرهم محورها الأساسي، حيث كان انجازاً يعتبر قصة نجاح من بين المصاعب التي واجهتها الشركات الناشئة في المنطقة لعام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي يوجين بريكسيوس بأن جيني استجابت بسرعة لإعلانات حظر التجول الصارمة، مؤكدا على انه لم نتمكن من التخلي عن الأشخاص الذين أنشأوا هذه الشركة وطوروها. فدائما ما نسمع كلمتي Disrupt و Pivot بشكل متكرر في المناسبات والمدونات المختصة بريادة الأعمال و الشركات الناشئة، كأساسٍ للنجاح في الشرق الأوسط. وذلك فعلياً هو ما قمنا به لمواجهة التحدي الذي واجهناه، بدلاً من اتباع الطريقة السهلة والغير فعّالة تجاه موظفي الشركة".

واوضح يوجين انه مع بداية شهر يونيو من العام الحالي، تم تخفيف حظر التجول الى ان اصبح جزئياً، مما سمح بالعودة تدريجياً لمزاولة الاعمال ، و بعد أن اتخذت اجراءات الأمان التي وضعتها هيئة النقل في المملكة، قامت شركة جيني باعادة الموظفين للعمل بدوامات كاملة.

وبين الرئيس التنفيذي ان جيني اتخذت إجراءات اضافية اجتهاداً، باستيراد عوازل بلاستيكية لفصل مساحة السائق عن الراكب أثناء التنقل لإعادة توجيه تركيزها نحو تطوير خدماتها لحجز المشاوير. و ساهمت التحديات التي واجهتها الشركة بدفعها نحو توفير خدماتها بشكل أكثر فاعلية مما ساهم في نموّها بشكل متسارع في الآونة الأخيرة باعتبارها الخيار الأوفر والأمن للتنقل داخل المدن، ومع تفشي جائحه فيروس كورونا واجهنا الضغوطات بشكل عام. و لكن قامنا بالتعامل مع الجائحة عبر توفير الأمان الوظيفي حتى لا تؤثر سلباً على موظفيها، مما سهم في خلق بيئة مناسبة للتطوير المستديم.