كشفت وزارة التعليم عن أبرز إجابات وزير التعليم في "سؤال مباشر" على قناة العربية: مسؤلية قرار استناف الدراسة عن بعد مسؤولية تكاملية وتضامنية بين الجهات الحكومية، وهو قرار توافقي بين وزارة التعليم ووزارة الصحة، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وهيئة تقويم التعليم

اقرار التعليم عن بعد جاء بما يحقق تطلعات القيادة -حفظها الله- في وصول التعليم للجميع، والمحافظة على سلامة الطلاب والطالبات، وأعضاء الهيئة التعليمية

التقييم العام الذي سيتم بعد سبعة أسابيع كان بطلب من وزارة الصحة؛ بسبب انتشار الأنفلونزا الشتوية الموسمية في شهر أكتوبر، إضافة إلى الابتعاد عن مايسمي الموجة الثانية من جائحة كورونا.

التقييم الخاص بتجربة التعليم سيتم بعد خمسة أسابيع، من خلال لجنتين تعليميتين من التعليم الجامعي والتعليم العام لوضع كافة الاحتمالات" بالتمديد او العودة ووضع الحلول

لايمكن ربط قرار عدم العودة للتعليم الحضوري، بمعطيات مجهولة حول الفيروس واللقاح، ولكن لابد أن نتكيف ونتعايش مع الوضع ونقدر المخاطر المستقبلية ونجنبها أبنائنا وبناتنا.

منصة مدرستي، هي مدرسة تفاعلية عن بعد، حيث تاتي مناظرة للمدارس الواقعية وتتيح الدخول للطالب، والمعلم، وولي الأمر ويحضر فيها الطلاب والمعلمين في وقت واحد.

يتم من خلال منصة مدرستي مشاركة ولي الأمر، والتقييم وإخراج المؤشرات اليومية للعملية التعليمية من خلالها بشكل آلي.

مشاركة ولي الأمر والأسرة في متابعة أبنائهم وبناتهم خصوصا في الصفوف الأولية أمر مهم، لذلك تم اعتماد الفترة المسائية للمرحلة الابتدائية لضمان تواجد أحد الوالدين في المنزل للمتابعة المباشرة.

اعتماد حضور المعلمين والمعلمات للمدرسة يوم واحد في الأسبوع للمراجعة وتسليم التكليفات للطلاب الذين لم يتمكنوا من تسليمها إلكترونيا.

ودخول المنصة إلزامي على الجميع من طلاب وطالبات وهيئة تعليمية، ومن لا يستطيع الدخول لعدم توفر شبكة اتصالية، تتيح وزارة التعليم خيارات بديلة من خلال ۲۰ قناة تليفزيونية تعليمية

توفير أجهزة حاسوبية للطلاب الذين لاتسمح ظروفهم بشراء أجهزة من خلال مؤسسة تكافل الخيرية والشراكة مع مؤسسات مجتمعية أخرى

وزارة التعليم تشجع المدارس الأهلية علي القيام بدورها ومسؤوليتها الاجتماعية، ولدينا ما يزيد عن ٢٠٠ ألف مدرسة اهلية قدمت مبادرات وتخفيضات لأولياء الأمور، وبعضها بادر بالدراسة المجانية طوال الفصل الدراسي الأول.

نحن نعمل من أجل المستقبل من خلال إعداد محتوی ضخم للتعليم الإلكتروني في منصة مدرستي، وتأسيس إدارة عامة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد في المملكة