يسعى فريق الهلال لحسم لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بشكل رسمي حينما يستضيف نظيره الحزم ضمن الجولة الـ28، بينما يبحث وصيفه النصر عن الفوز أمام الفيحاء على أمل تعثر الزعيم من أجل استمرار مسلسل المطاردة، فيما يلتقي ضمك مع أبها في ديربي الجنوب، ويحل الرائد ضيفًا على العدالة الذي في حال خسارته أو تعادله فسيهبط رسميًا للدرجة الأولى.

وفيما يلي تفاصيل المباريات:

الهلال يواجه الحزم للحسم

يستقبل الزعيم نظيره الحزم في لقاء العُمر وتحديد المصير للفريقين وبرغباتٍ وطموحاتٍ مُختلفة، فالهلال المُنتعش بعد فوزه الصعب على الفيصلي وضعه قريباً جداً من تحقيق بطولة الدوري، ففوزه في لقاء اليوم يعني حسمه للقب رسميًا وقبل نهاية الدوري بجولتين، فهو يملك 63 نقطة مغردًا في الصدارة، حيث يملك الزعيم كُل أدوات التفوُق.

في حين أنَّ الحزم هو جريح الجولة الماضية ووضعه حرج وصعب فهو يحتل المركز الخامس عشر وماقبل الأخير بـ27 نقطة، ويلعب بشعار الفوز ولا غيره فالتعادُل أشبه له بالخسارة ولا يخدمه في ظل المُنافسة الشرسة بين فرق المُؤخرة.

النصر يستضيف الفيحاء

وفي الرياض يصطدم الفيحاء بقوة وخبرة وانطلاقة النصر في لقاءٍ هام لكلا الفريقين وبطموحات ورغبات مُختلفة، فالنصر الوصيف بـ57 نقطة لا زال له أمل ولو كان صعباً كثيراً على اللحاق بالهلال وخطف الصدارة منه ولكن لا مُستحيل في عالم الكُرة.. العالمي يسير بِخُطى جيدة وواثقة نحو الأمام، ولكن هذا لا يعني أنَّ الفيحاء سيكون حملاً وديعاً فهو يلعب بشعار الفوز ولا غيره في رحلة الهروب من شبح الهبوط، ويسعى بقيادة مدربه الجديد الوطني يوسف الغدير والذي تمَّ التعاقد معه بديلاً عن البُرتغالي سيماو.. لإعادة توازن الفريق وتصحيح مساره، حيثُ يقف الفريق الفيحاوي في المركز الـ13 بـ29 نقطة وفي موقفٍ صعب وحرج جداً فالتعادل أشبه له بالخسارة.

ضمك وأبها ديربي جنوبي

لقاء من نوعٍ خاص وتحدٍ كبير وبطموحات ورغبات مُختلفة ولا يخضع لأيِ مقاييس فنية في مثل هذه المُباريات، حيثُ يدخُل ضمك اللقاء برغبة الفوز، وهو يعيش حالة من النشوة بعد فوزه على الأهلي، ويسعى لمواصلة صحوته سعياً للهروب من شبح الهبوط، وتعادله أو خسارته لا تصُبُ في مصلحته خاصةً إذا ما فاز الحزم والفيحاء والفتح، فهذا سيُؤزِم من موقفه، حيثُ يملك 28 نقطة في المركز الـ14، بينما غريمه أبها يدخُل اللِقاء وهو يقف في المركز التاسع بـ34 نقطة والفريق تراجع مستواه ونتائجه خاصةً في الجولات الأخيرة.

العدالة يلاقي الرَّائد

وفي الأحساء يستقبل العدالة الذي سيكون أول الهابطين «رسميًا» في حال تعادله أو خسارته حيث يملك 20 نقطة في المركز الأخير.. نظيره الرَّائد في لقاءٍ رُبَّما تكمُن أهميته للضيف صاحب المركز السادس بـ42 نقطة ويسعى لمُصالحة جماهيره بعد الخسارة الكبيرة في الجولة الماضية أمام الاتفاق بِرُباعيةٍ نظيفة وبالتالي يحدوه الأمل في المُنافسة على خطف أحد المقاعد الآسيوية.