بحث وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ أمس الاول جاهزية 250 الف فصل افتراضى تمهيدا لانطلاق العام الدراسى الجديد، جاء ذلك خلال لقائه مع مديري التعليم للاطلاع على آخر الاستعدادات والتجهيزات لانطلاقة العام الدراسي الجديد، وضمان استمرار العملية التعليمبة عن بُِعد لأكثر من ستة ملايين طالب وطالبة، وذلك في ظل الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا.

وأوضح المتحدث الرسمي للتعليم العام أن الاجتماع ناقش التقارير الميدانية لاستكمال وصول الكتب الدراسية للمدارس، وآلية توزيعها، وتطبيق الإجراءات الاحترازية في ذلك، كما ناقش جاهزية جداول الحصص الدراسية في الفصول الافتراضية لمنصة مدرستي البالغة أكثر من ٢٥٠ ألف فصل افتراضي، والجهود المبذولة من قادة المدارس ومكاتب وإدارات التعليم لمتابعة تلك الجداول مع بداية أول يوم دراسي، بما يمكّن الطالب من الدخول مباشرة للدرس والتفاعل مع معلمه أثناء الشرح.

وتناول الاجتماع آلية وصول الأدلة الاسترشادية للطالب وولي الأمر لمنصة مدرستي، ومسؤولية قادة المدارس في إيصالها، مع التأكيد على أهمية التواصل مع أولياء الأمور والطلاب وتسهيل رحلتهم التعليمية، كما تم التأكيد على دور المدرسة كمركز رئيس لتقديم الدعم الفني للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم في منصة مدرستي، وكذلك دور المعلّم والمعلّمة المحوري باعتبارهما المدرب الأول للطالب والطالبة في التعامل مع منصة «مدرستي». واستعرض الاجتماع التقارير الخاصة بتدريب المعلمين والمعلمات للدخول في منصة مدرستي، إلى جانب خطط الإرشاد النفسي للطلاب والطالبات وتقديم الدعم لهم، ودور مكاتب وإدارات التعليم في تنفيذ الزيارات الميدانية للمدارس منذ اليوم الأول لبدء الدراسة، والاطمئنان على سير العملية التعليمية عن بُعد، وإعداد التقارير الخاصة للتقييم.



لقاء الوزير ومديري التعليم

التأكد من جاهزية الفصول الافتراضية

وصول الكتب إلى المدارس

متابعة الجداول ودخول الطلاب لمنصة مدرستي

دور رئيس للمدينة في تقديم الدعم الفني للطلاب

زيارات ميدانية للمدارس من اليوم الأول