أنعش قرار «التعليم عن بعد» مبيعات شركات ووكلاء بيع أجهزة الحاسوب، وحظيت المحمولة واللوحية (اللاب توب - التابلت)، النصيب الأكبر بنسبة تتراوح بين ( 40-100)%% على الأقل، حصلت الشركات الكبرى على نصيب الاسد، بينما رفعت بعض مراكز البيع أسعار منتجاتها بنسب تتراوح بين (10-20) % ، ويعول الوكلاء على الضمان وخدمات ما بعد البيع والثقة والمصداقية في استقطاب العملاء من الشركات التي تمارس البيع عبر الأون لاين.. وأدى الإقبال الكبير من أولياء الأمور والطلاب إلى نقص في مخزون بعض الأجهزة المرغوبة إلا أن الشركات الكبرى، تعاملت مع الطلب المرتفع بمساعدة المشترين من خلال معرفة احتياجاتهم وتوفير البديل الأنسب.

وبحسب جولة لـ»المدينة» على معارض أجهزة الحاسوب، فإن اسعار الحاسب الالي الشخصي او المكتبي تتراوح بين 1200 إلى 3000 ريال، بينما تتراوح اسعار اللاب توب ما بين 1500 ريال إلى 3000 ريال، بحسب نوع الجهاز والمعالج والذاكرة، أما أجهزة التابلت المحمولة، فتختلف بحسب الشركات المصنعة، تبدأ من 500 ريال إلى 3200ريال، وسجلت أجهزة الهواوي، والسامسونج الأكثر مبيعا، يليها أجهزة آبل لارتفاع سعرها.

ووفقا لهيئة الاتصالات، فإن حجم سوق الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، وصل إلى 63 مليار ريال، العام الماضي، ليكون بذلك أكبر سوق اتصالات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعد المملكة من أول الدول التي أطلقت الجيل الخامس 5G، ووصل عدد أبراج الاتصالات التي تدعم تقنيات الجيل الخامس إلى أكثر من 3 آلاف برج. ووصلت نسبة انتشار استخدام الإنترنت إلى أكثر من 93 % ، وارتفاع متوسط سرعات التنزيل عبر الإنترنت المتنقل من 6 إلى 46.90 ميجابت في الثانية نتيجة التوسع في العمل من المنزل والدراسة عن بعد.

ارتفاع المبيعات

وقال عبدالكريم الفرساني، مسؤول خدمة العملاء في إحدى الشركات القرطاسية: أن قرار التعليم عن بعد تزامن مع بدء العام الدراسي، وتقديم الشركات عروضا مغرية، مما أدى إلى زيادة الطلب، ونقص المعروض بعد نفاد المخزون، وقد شرعت الشركات الكبرى في تطبيق خطط عاجلة احترافية في التسويق بمساعدة العميل على اتخاذ قرار الشراء المناسب للمنتج البديل في حال لم يتوفر المنتج المرغوب.

وأكد الفرساني الإقبال الكبير على الشركات الموثوقة، التي توفر عروضا أخرى كمجموعة برامج الأوفس والوورد والأكسل وغيرها، وخدمات مابعد البيع وإمكانية صيانة وتغيير المنتج بكل سهولة أو تبديله بجهاز آخر بديل في حال عدم إمكانية صيانته، مقارنة مع كثير من المحلات الأخرى، وهى بذلك تضمن لنفسها مكانا في مواجهة شركات البيع عبر الأون لاين.

وقدر أحد مسؤولي بيع الأجهزة اللوحية بمدينة جدة أن انتعاش مبيعات أجهزة الحاسوبات، اتفع بشكل كبير بعد كا سجل السوق كساد، يتراوح ( 70 % الى 100% ) ، وخاصة أسعار اللاب توب مع قرار «التعليم عن بعد»، بعد أن سجلت تراجعا في النمو خلال الفترة الماضية مع تداعيات فيروس كورونا، صاحبه ارتفاعا في الأسعار يتراوح بين (15 % إلى 20 % ) في بعض مراكز البيع. وقال: أن الطلب عالي والمخزونات تنفذ ولا تستطيع الشركات تحقيق كل الرغبات، ولكن بعض العملاء اضطروا بشراء البديل، ونتوقع أن يستمر الطلب في الارتفاع خلال الأيام المقبلة.

وقال عمر باسندوة مالك أحد المحلات لبيع أجهزة الكمبيوتر، إن نسبة المبيعات في تزايد مستمر منذ بداية أزمة كورونا، في المحلات لنحو 40% ، وتبدأ أسعار أجهزة اللاب توب ما بين 1500 ريال إلى 3000 ريال، وتتفاوت الأسعار حسب نوع الجهاز والمعالج والذاكرة.

من جهته قال محمد الغامدي مستثمر في قطاع الأجهزة الإلكترونية، إن قرار الدراسة عن بعد أنعش مبيعات القطاع بواقع 30٪، وذلك بعد تراجعه خلال الأربعة أشهر الماضية نتيجة جائحة كورونا وتأثيرها على معظم قطاعات التجزئة.

وقالت مسؤولة خدمة العملاء في إحدى شركات بيع أجهزة الحاسوب، فضلت عدم ذكر اسمها، فتقول: إن صدور قرار التعليم عن بعد جاء بشكل مفاجئ، أدى إلى زيادة الإقبال على شراء الأجهزة بشكل كبير جدا وصل اكثر من 100% في وقت اختلف فيه زمن توفير تلك الأجهزة بعد أن تغيرت أساليب الاستيراد، وبات من الطبيعي حدوث تأخير نوعا ما في وصول الطلبيات.

أولوية في الشراء من الوكيل عن الأون لاين

يقول محمد الجفري «مستهلك»: إنه فور معرفته بقرار الدراسة عن بعد، بحث عن جهاز لاب توت لبناته لتوفر العديد من المزايا بها عن أجهزة التابلت.

ويرى ولي أمر أنه يفضل شراء اجهزة اللاب توب لتوفر قطع الغيار بأسعار مناسبة ولسهولة صيانته، كما يرى أن شراء تلك الأجهزة من الشركات الكبرى أضمن من غيرها لتوفر قطع الغيار والصيانة دون عناء، وقال إن بعض الأسر يمكن أن تجد صعوبة في الشراء أو ربما تتأخر لأنها ليس لديها جاهزية الشراء.

وأعرب عبدالله العصيمي (ولي أمر) عن أمله في أن تكون أسعار أجهزة الكمبيوتر واللاب توب مناسبة وفي متناول الجميع، خصوصا أن كل بيت يحتوي على عدد من الطلاب، مضيفا أن هناك تفاوتا كبيرا في الأسعار بين المحلات، وهنا يكمن دور وزارة التجارة والأمانة في متابعة ذلك للحد من استغلال المواطن، خصوصا في هذه الأوقات.

وقال ولي أمر: عند صدور قرار التعليم عن بعد طلبت بناتي شراء أجهزة لاب توب رغم أن لديهن التابلت، وذلك لسهولة الاستخدام وتوفر برامج الأوفس، كما فضلن الشراء من الوكيل عن الأون لاين لتوفر الضمان وخدمة ما بعد البيع.

جارتنر: صعوبات في تلبية الطلب على الحاسب

قالت شركة البحوث «جارتنر» إنه تم شحن 51.6 مليون حاسب آلي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، بانخفاض 12.3 % عن نفس الفترة من عام 2019، مشيرة إلى استمرار الصعوبات في تلبية الطلب المرتفع حاليا بسبب كورونا والتوجه نحو العمل من المنازل والدراسة عن بعد على نطاق واسع، وأوضح «ميكاكو كيتاجاوا» مدير الأبحاث في جارتنر: «كان العامل الأكثر تأثيرًا في انخفاض شحنات أجهزة الكمبيوتر هو تفشي الوباء، مما أدى إلى حدوث خلل في العرض والطلب على أجهزة الحاسب الشخصي الشخصية. وقد لوحظ نمو في الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية خاصة مع تبني المؤسسات في المملكة تقنيات حديثة مثل تقنية الحوسبة السحابية وبيئات العمل عن بعد، لكن في الوقت ذاته بات المستخدمون يبحثون عن أجهزة كمبيوتر صغيرة الحجم وسهلة الحمل وببطاريات تدوم طويلا دون أن يؤثر ذلك في الأداء الفائق والسرعات العالية التي يحتاجون إليها للعمل أو الدراسة أو حتى الاستخدام الشخصي وباسعار مناسبة. وبحسب «جارتنر»، لا تزال سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية مدفوعة بمعدلات الطلب الثابتة في قطاع المؤسسات، فضلا عن الدور الذي لعبته تحديثات نظام الويندوز 10 في ارتفاع معدلات الطلب. ‏